عندما أتشاجر أبكي وتنزل دموعي مع أني رجل.. لا أعرف لماذا - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عندما أتشاجر أبكي وتنزل دموعي مع أني رجل.. لا أعرف لماذا؟
رقم الإستشارة: 2255487

7425 0 233

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا أشتكي من الخوف الشديد، والخجل من التعامل مع الناس سواء كان شجارًا أم كلامًا، حتى أني لا أستطيع أن آخذ حقي، وعندما أتشاجر أبكي، أي أن عيوني تنزل دموع، مع أني رجل لا أعرف لماذا؟ وأشتكي أيضاً من عدم التركيز والنسيان المستمر، أريد ملفًا شاملاً وكبيرًا عن هذا الموضوع؛ لأنه يزعجني، وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سيف الدين حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبًا بك في استشارات الشبكة الإسلامية، ونتمنى لك دوام الصحة والعافية.

ابننا العزيز: ما تعاني منه ربما يكون سببه أسلوب التنشئة الاجتماعية الذي تعرضت له منذ الطفولة، وكل مشاكلك تنضوي تحت نقصان الثقة بالنفس، فإذا زادت ثقتك بنفسك، فستختفي -إن شاء الله- كل ما تشعر به من أعراض نفسية وبدنية.

فلا بد أن تعلم أن الله تبارك وتعالى خلقك في أحسن تقويم، وحمد الله على نعمة العقل، فهي أعظم النعم؛ لذلك لماذا الخوف؟ ولماذا الرهبة من الناس المخلوقين مثلك؟ فكل الناس لهم محاسن، ولهم عيوب، والكمال لله وحده، فتقديرك غير الواقعي للآخرين ولنفسك هو سبب الخوف والتوتر؛ لأن هذا ناتج عن النظرة السلبية لنفسك والتقييم المتضخم للآخرين.

أولاً: نقول لك ابننا العزيز: مشكلة تجنب الآخرين، وعدم الاحتكاك بهم لا بد من التفكير في حلها بالطرق الواقعية، وأولها المواجهة، وعدم الانسحاب، والتعذر بأسباب واهية، فحاول رفع شعار مفاده التحدي والمواجهة، والدفاع عن نفسك، ولا تخش من حدوث أي مكروه لك، فأنت على حق، والله تعالى سينصرك ويقويك على أعدائك، وأكيد أن في كل بلد قانون يحمي المواطنين، فلماذا الخوف؟ فحاول الاطلاع والتثقيف في قوانين بلدك، ومعرفة حقوقك، ومعرفة كيفية الدفاع عن نفسك بالطرق القانونية الصحيحة حتى لا تضيع حقوقك.

تذكر حديث النبي صلى الله عليه وسلم لابن عباس رضي الله عنهما قال: كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم يومًا، فقال: ( يا غلام، إني أُعلمك كلمات: احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سأَلت فاسأَل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأُمة لو اجتمعوا على أَن ينفعـوك بشيء، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف ) رواه الترمذي، وقال: حديث حسن صحيح.

واظب على الصلوات في جماعة، وخاصة صلاة الصبح، فإنك تكون في ذمة الله لا يضرك شيء، ويحفظك الله تعالى من كل شر طيلة ذلك اليوم، ويبعد عنك كل مشكلة، واستعذ بالله من الجبن في أذكار الصباح والمساء.

أما موضوع التركيز والذاكرة فيتطلب مجموعة من العوامل الذاتية والبيئية: فأول مرحلة هي مرحلة اكتساب المعلومة فإذا تمت بصورة جيدة، فسيسهل حفظها واستدعائها فيما بعد، فالانتباه والتركيز من أهم العوامل التي تساعد في عملية الاكتساب، وهذا بالطبع يتطلب الوجود في بيئة بعيدة عن مشتتات الانتباه.

والمعلوم أن الشخص لا يمكنه الانتباه والتركيز لكل المثيرات الحسية التي حوله مرة واحدة، ولكن سرعة التنقل من مثير إلى مثير تجعله وكأنه منتبه لكل المثيرات، وهناك ما يعرف بالانتباه الانتقائي مثلاً أن ينتبه الشخص لحديث شخص دون الآخر مع وجود الآخر، فيوجه كل حواسه نحو الصوت أو الضوء الذي له وقع خاص على نفسه، أو الذي له تأثير أقوى من حيث الشدة أو القوة.

ولتقوية التركيز والذاكرة نرشدك بالآتي:

1- تجنب فعل المنكرات وأكثر من الطاعات، وتذكر أن من يتق الله يعلمه الله.

2- الذاكرة تقوى بالتدريب، فحاول الالتزام ببرنامج معين يتم فيه حفظ معلومات معينة، وأفضل عمل هو حفظ آيات قرآنية يومياً، ولو بالقدر اليسير ثم الاستمرار في ذلك إلى بلوغ الهدف الذي تريده مثل حفظ سورة معينة، أو جزء معين.

3- حاول أيضًا ربط المعلومات ببعضها البعض كحفظ الأرقام باكتشاف العلاقات بين الأرقام مثلاً الرقم الأول ضعف الثاني، والأخير يساوي ضرب الأول في الثاني إذا أردت تذكر هذا الرقم 428.

4- وأيضاً بالنسبة للكلمات والأسماء حاول ربطها بكلمات وأسماء معلومة، ومحفوظة جيداً في ذاكرتك.

نسأل الله لك التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: