الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجود تصلب وألم في الثدي مع كل دورة شهرية، هل هو دلالة مرض خطير؟
رقم الإستشارة: 2257016

7333 0 235

السؤال

السلام عليكم.

عمري 26 سنة، قبل شهر، وقبل موعد الدورة الشهرية بأسبوع تقريبا، شعرت بألم في الثدي اﻷيمن، وشعرت بشيء صلب داخله، وليس هناك أي ورم داخلي أو خارجي، أو انتفاخ، أو كتلة، أو أي شيء من هذا القبيل، ولون الثدي طبيعي، ليس هناك أي تغير، مجرد تصلب، وليس كل الثدي فقط من اﻷعلى، عند نزول الدورة اختفى الألم والشيء الصلب، وكأن شيئا لم يحدث.

اﻵن حان موعد الدورة الشهرية الثانية، وعاد اﻷلم ولكن أخف، ووكذلك التصلب في نفس الثدي اﻷيمن، ولكن أسفل الثدي هذه المرة، وأخف من المرة اﻷولى.

هل هناك ما يقلق؟ وهل هي أعراض السرطان؟ علما بأنني -ولله الحمد- لا أشتكي من أي مرض، وحالتي الصحية ممتازة، وأتمرن أربعة أيام في الأسبوع على السير الكهربائي لتخفيف وزني الحالي 64كلغ، وقد قرأت عن أعراض مرض سرطان الثدي، و-الحمد لله- ليست لدي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ وفاء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

التصلب والاحتقان في الثديين قبل نزول الدورة الشهرية أمر طبيعي، وغير مرضي، وتشعر به معظم السيدات بدرجات متفاوتة، ويحدث ذلك التصلب أو الألم نتيجة زيادة الهرمونات الأنثوية المسؤولة عن تجهيز الرحم للحمل، والثدي للرضاعة، وعند نقص تلك الهرمونات، ونزول الدورة الشهرية، يختفي تصلب الثدي، ويخف الاحتقان والألم، كأن شيئا لم يكن -كما قلت-، فلا قلق -إن شاء الله-.

والمهم الاستمرار على الحمية الغذائية، وممارسة الرياضة؛ لإنقاص الوزن، لأن السمنة هي المسبب الرئيسي لحالة التكيس على المبايض، ومسؤولة عن تكون الأكياس الوظيفية في المبايض أيضا، مما يؤدي في نهاية الأمر إلى اضطراب الدورة الشهرية، وارتفاع هرمون الحليب، واحتقان الثدي أكثر من الأحوال العادية، وليس لما يحدث علاقة بالسرطان، أو غيره، فلا قلق -إن شاء الله-.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً