الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

احمرار في الجلد مع وجود حكة وإفرازات خضراء، ما علاجها؟
رقم الإستشارة: 2257278

10522 0 257

السؤال

السلام عليكم..

أنا فتاة غير متزوجة، لدي احمرار حول الفرج وبين الفخذين، مع حكة شديدة، وتخرج مني إفرازات خضراء، فما هو العلاج؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أسماء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تحدث الإفرازات الخضراء والحكة بسبب وجود التهابات بكتيرية في المهبل، مع وجود رائحة كريهة في معظم الأوقات، ووجود التهابات بكتيرية في المسالك البولية يساعد على زيادة المشكلة، وبإمكانك تناول كبسولات SUPRAX 400 MG كبسولة واحدة يوميا لمدة 10 أيام، وللتخلص من مصدر أساسي من مصادر عدوى الجهاز التناسلي أو المهبل وهو التهاب المسالك البولية.

ويفضل عدم الاستحمام جلوسا في مطهرات أو رغاوٍ أو شامبو، ومن الأسباب أيضا احتكاك الملابس الداخلية الضيقة المصنوعة من النايلون والألياف الصناعية، ولذلك يجب ارتداء ملابس قطنية داخلية واسعة، ويمكنك قبل البدء في جرعات المضاد الحيوي عمل تحليل ومزرعة بول لمعرفة نوع الميكروب والمضاد الحيوي المناسب، وعموما الدواء المذكور يناسب في معظم الأحوال ميكروبات المسالك البولية -إن شاء الله-.

واستعمال المطهرات والغسول يؤدي إلى خلل في التوازن البكتيري في المهبل ناتج عن قتل البكتيريا النافعة المسؤولة عن البيئة الحمضية، والتي تنظف الفرج ذاتيا، وهذا يؤدي إلى نمو وتكاثر البكتيريا الضارة التي تؤدي إلى الالتهابات، وما يليها من الحكة والإفرازات والرائحة الكريهة، ولذلك لا ننصح بها، ويكفي الاستحمام وقوفا، وعدم النزول في حمامات السباحة العامة لزيادة العدوى بها.

والعلاج في تناول دواء فلاجيل flagyl 500 mg لعلاج تلك الالتهابات، ولكن يجب أن يؤخذ ثلاث مرات يوميا لمدة 14 يوما، وتناول قرص telfast mg 180 واحد مساء قبل النوم، بالإضافة إلى تناول كبسولة واحدة من دواء الفطريات diflucan 150 mg بالفم، يمكن تكرارها بعد أسبوع مرة أخرى لعلاج فطريات الفرج التي تتزامن في الغالب مع التهابات الفرج البكتيرية، وهذا العلاج بأمر الله سوف يخلصك من تلك الروائح الكريهة ومن تلك الإفرازات والحكة، ويعيد إليك ثقتك بنفسك -إن شاء الله-.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً