الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الآلام بعد جراحة الدوالي طبيعية؟
رقم الإستشارة: 2258015

2666 0 184

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أجريت جراحة دوال للخصيتين: اليمنى، واليسرى، منذ أسبوعين تمامًا، والحمد لله على كل حال، لكن هناك بعض الآلام التي أجدها بمجرد لمس الخصيتين، مثلاً عند الاستنجاء للوضوء، وأيضًا آلام في الجانب السفلي الأيمن الأمامي للبطن، علمًا بأن الجراحة كانت فوق العانة إلى جانب حدوث بعض التورمات في العضو وأسفله في الخصيتين، وقد وصف لي الطبيب المعالج "ريباريل جل"، وبالفعل انتهى التورم، ولكن هناك بعض التورم في العضو ما يزال موجودًا، وكذلك عندما أبذل مجهودًا كالحركة الكثيرة، أو الصعود والنزول؛ أشعر بألم في الخصيتين.

هل هذه الآلام طبيعية وستنتهي بمرور الوقت أم ماذا أفعل؟ وكذلك موضوع الجماع، هل يكون عاديًا بعد مرور أكثر من 14 يومًا على الجراحة؟

جزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ جمال .. حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد:

من الوارد استمرار بعض الألم بعد عملية الدوالي، ولا يعني هذا حتماً وجود التهاب، ولكن يكون الأمر مؤقتًا ويتحسن مع الوقت، ويمكنك تناول مسكن مثل الـ (كتافلام cataflam) 50 مليجرامًا مرتين يومياً لمدة 5 أيام، مع الـ (الفينترن alphintern) قرصًا ثلاث مرات يومياً قبل الأكل بساعة لمدة 10 أيام. ويمكن معاودة الجماع بعد أسبوع على الأقل بعد الجراحة.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً