الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد إجراء العملية في الركبة، ما علاج الألم المتكرر فيها؟
رقم الإستشارة: 2258967

3930 0 219

السؤال

السلام عليكم

عمري 30 سنة، عانيت قبل سنة ونصف من تمزق بالغضروف الهلالي للركبة اليسرى، وقمت بإجراء العملية؛ لإزالة الجزء المتضرر، -والحمد لله-، قد خف الألم كثيرًا، لكن يرجع الألم بين الحين والآخر، وفي أماكن مختلفة من الركبة، خاصة بعد الوقوف لفترة طويلة.

علمًا أني أمارس الرياضة على الدراجة؛ لتقوية عضلة الفخذ الأمامية، وأتناول لتسكين الألم (Olfen 100 mg).

لدي أمر آخر وهو: أني أعاني منذ فترة من طقطقة بدون ألم في أماكن مختلفة من الجسم: كالفك، وكف القدم، وفي الظهر، وفي الركبة اليمنى، هل هو نقص فيتامينات أم ماذا؟

جزيتم خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أيمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرًا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

إن نسبة النجاح لإجراء عملية ترميم تمزق الغضروف عالية جدًا، وهنا لاستمرار الألم أسباب عديدة:

- أنّ تمزق الغضروف الذي يكون ظاهرًا على الطنين المغناطيسي قد لا يكون السبب في الألم؛ وبالتالي بعد إجراء العملية يستمر الألم.

- إن كان المريض يعاني من خشونة في المفصل، وهذا أيضًا قد يكون السبب في استمرار الألم.

- في بعض الأحيان السبب هو أن ترميم الغضروف لم يكن كاملًا، أو أن الخيط الذي تم فيه إجراء خياطة التمزق في الغضروف قد انزاح من مكانه، فإن كان الألم أثناء السجود والجلوس في وضعية القرفصاء قد يعني أن هناك بداية احتكاك في المفصل، أو أن هناك جزءًا من الغضروف الهلالي المتمزق لم يتم ترميمه.

على كل حال: إن أفضل طريقة لمعرفة السبب هو إجراء صورة بالرنين المغناطيسي، وعليك بالاستمرار بإجراء التمارين.

أما موضوع الطقطقة: فإن لم يكن هناك ألم مترافق مع الطقطقة فإنه لا يكون لها أي دلالة مرضية، وهي تكون بسبب حركة الأوتار والأربطة حول المفاصل، وليست بالضرورة أن تكون حالة مرضية، وليست بسبب نقص الفيتامينات.

نرجو لك من الله الشفاء والمعافاة.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً