التبول الصباحي المتكرر وارتفاع ضغط الدم.. ما السبب وما العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التبول الصباحي المتكرر وارتفاع ضغط الدم.. ما السبب وما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2260938

11229 0 238

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الصلاة والسلام على سيدنا محمد.

أولا: أود أن أشكر القائمين على هذا الموقع، وأن يكون هذا العمل الرائع في ميزان حسناتهم.

عمري 25 سنة، ومشكلتي هي أنني أتبول في الساعة الواحدة 5 مرات تقريبا في الصباح فقط، مع شعور بألم في القضيب في حالة عدم إفراغ البول، وهذه الحالة تتكرر مع التوتر وضغوطات العمل، حيث إنني أشعر بعدم راحة في المنطقة التناسلية، وقد عملت تحاليل للسكر العشوائي، وكانت طبيعية جدا.

أنا لدي ضغط الدم مرتفع، وأستخدم علاجا يوميا، وهو ميكاردس 80 ملجم. هل لهذا الدواء سبب في ما أعاني منه؟

بالنسبة لضغط الدم: بعض الأحيان لا أستخدم العلاج لمدة ثلاثة أيام، وبعدها أقيس الضغط وأجده طبيعيا. هل الدكتور أخطأ في تشخيص مرض الضغط لدي؟ حيث إن عائلتنا لديها مرض الضغط الوراثي.

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إذا ما كان العقار مستخدما في فترة قريبة لأول مرة، فمن الممكن أن يتسبب في أعراض جانبية خفيفة، مثل: مشاكل المثانة، ولكن عليك -أولا- أن تتأكد من عدة عوامل، أولها: أن نسبة السكر لديك طبيعية، كما يجب أن تتأكد من نسبة البوتاسيوم والكالسيوم في الدم؛ لأن أي خلل في هذه الأملاح يمكن أن يتسبب في مشاكل في التبول، كما أن بعض الأسر تعاني من مشاكل ارتفاع الأملاح في البول، وهذه أيضا بدورها تتسبب في مشاكل مماثلة، وأيضا مشاكل عضوية في مجرى البول، ومن المشاكل الشائعة مشكلة المثانة المتوترة، وهي تشبه القولون العصبي، إلا أنها تصيب المثانة؛ فلا يستطيع الشخص حفظ البول لفترة طويلة، وهناك علاجات مناسبة للتحكم في هذه الأعراض، مثل (الأوكسيبيوتينين) لكن قبل الحكم على هذا الأمر من الأفضل زيارة طبيب المسالك البولية، والذي سيجري مجموعة من الفحوصات، ثم يحدد السبب، ويصف لك العلاج المناسب.

أما بالنسبة للضغط فيعتمد الأمر على القراءات الأولى التي على ضوئها حدد الطبيب إصابتك بالضغط، لأن الالتزام باستخدام العلاج يجب أن يكون مدى الحياة إذا قررالطبيب أنك تحتاج إلى العلاج، ويمكن أن تنخفض القراءات في بعض الأحيان لأسباب عديدة، منها: تخفيض الوزن، والتقليل من تناول الملح، وممارسة الرياضة، وغيرها من الوسائل الصحية الأخرى، ولكن من الصعب الحكم على قرار الطبيب المعالج، فالعوامل التي بسببها قرر إعطاءك العلاج هي التي تحكم على الأمر.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية أحمد محمد

    جزاك الله الف خير يا دكتور حاتم . وربنا يجعل هذا التوضيح في ميزان حسناتك . ويبارك ويسعد كل من قام على هذا الموقع المفيد.

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً