الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دواء دوجماتيل سبب لي اضطراباً في الدورة الشهرية، فهل هناك بديل عنه؟
رقم الإستشارة: 2260983

7123 0 1027

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة غير متزوجة، عمري 22 سنة، أشكركم في البداية على جهودكم العظيمة، جعلها الله في ميزان حسناتكم.

أعاني من رهاب اجتماعي بشكل خفيف، حيث تظهر عليّ الرعشة الواضحة في أطرافي، فذهبت للدكتور ووصف لي دوجماتيل 200 نصف قرص ثلاث مرات، وليكسوتانيل 1.5 مرتين، وإندرال 10 مرتين، ولم أرتح على هذا الدواء، فأصبحت أعاني من اضطرابات في الدورة الشهرية بسبب دواء الدوجماتيل، وعرفت منكم أن ليكسوتانيل دواء إدماني، وأنا مقبلة على الزواج، والسفر بعد 6 أشهر، ومطلوب مني عمل تحليل للدم والبول، وسيظهر اليكسوتانيل فيه، فطلبت من الدكتور وقف الدواء، ثم وصف لي دواء أخراً اسمه (هيرمبرو 20) نصف قرص مرة واحدة صباحاً لمدة 6 أشهر، وسألته على كيفية وقف الدواء قال لي: إنه لا يحتاج تدرج في الجرعة عند وقفه، ويمكنني إيقافه بعد 6 أشهر، فبحثت في الإنترنت، ولم أجد أي شخص قد استخدم هذا الدواء، فشعرت بالخوف تجاهه.

ليس لدي الوقت الكافي، وأريد دواء سريعاً لا يوثر على الكشوفات الطبية، ولا يرفع من مستوى أنزيمات الكبد، لحل مشكلتي قبل أن أتزوج وأسافر، فماذا أفعل، وهل أستخدم نفس الدواء، أم يوجد هناك دواء أخر أفضل منه يمكنني أخذه، رغم أنني أكره الأدوية.

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ nada حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

أرى أن أحسن علاج بالنسبة لك: هو المزيد من الثقة في النفس، وأن تكوني فرحة بمشروع الزواج، وتسألي الله تعالى أن يتم لك ذلك على خير، وفي ذات الوقت، مارسي أي نوع من الرياضة البسيطة، مع تمارين الاسترخاء، خاصة تمارين التنفس التدرجي، وكذلك قبض العضلات وإطلاقها.

هذا هو العلاج الجيد بالنسبة لك، يُضاف إليه علاج دوائي، وأفضلها عقار يعرف تجاريًا باسم (إندرال Inderal)، ويعرف علميًا باسم (بروبرانلول Propranlol)، بجرعة عشرين مليجرامًا صباحًا ومساءً، وليس عشرة مليجرام صباحًا ومساءً، تستمرين على العشرين مليجرام صباحًا ومساءً لمدة شهرٍ، ثم تجعلينها عشرة مليجرام صباحًا ومساءً، وأعتقد أنه لا داعي للأدوية الأخرى، فلا داعي للدوجماتيل، أو اليكسوتانيل، والدواء الذي ذكرتيه وهو (هيرمبرو)، هذا الدواء حقيقة ليس لي به معرفة، ولكن قطعًا إذا تحصلت على الاسم العلمي يمكنك معرفة حقيقته، وفي ذات الوقت إذا تم تزويدنا بالاسم العلمي سوف نُفيدك -إن شاء الله تعالى-.

إذًا أنت لست محتاجة لأدوية حقيقية، كل الذي تحتاجينه هو شيء من التكيُّف، والتواؤم من خلال الآليات التي ذكرناها لك، كما أن عقار إندرال لا يظهر في الدم، وليس له تأثير على أنزيمات الكبد.

باركَ الله فيك وجزاك خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر nada

    شكرا يا دكتور على الرد و ادعو ان يبارك الله لك في مالك وأهلك

    ويرفع منزلتك بين خلقه إن شاء الله

    ويجعل الخير في يومك وسائر أيامك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً