الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم في الحوض ولم يفد معي العلاج الفيزيائي.. فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2261343

1527 0 139

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا فتاة أبلغ 31 عاما، أم لأربعة أبناء، أصغرهم 6 سنوات، وتمت ولادة 3 منهم ولادات قيصرية، ومنذ ما يقارب السنة وأنا أعاني من ألم في الحوض في الجهة اليمنى، خصوصا عند الحركة العنيفة أو انحناء الظهر، وكذلك عند الاستيقاظ من النوم، ويزداد أثناء الدورة الشهرية وأيام التبويض.

في بداية الأمر كان خفيفا، ولكن بدأ يزداد الألم؛ مما جعلني أراجع طبيب العائلة، وعندما تم الكشف، قال لي بأنني أحتاج لعلاج فيزيائي، وعندها ذهبت وعملت ثلاث جلسات مساج ولم أتحسن، فعندها ذهبت إلى مستشفى خاص بالظهر، ومن ثم عملت أشعة سينية على ما أظنّ، وكانت مدة الأشعة 20 دقيقة، في غرفة مغلقة أشبه بتابوت، وكان صوت الأشعة مزعجا جدا، لذلك لم أستطع معرفة هل كانت أشعة صوتيه أم أشعة سينية، وبعد عمل الأشعة؛ تم الاتصال بي من المستشفى، وأخبروني بأن الفقرات سليمة، ولكن يوجد اختلاف في لون العظم، وطلبوا مني إجراء تحاليل للدم، فسألتهم إن كان الأمر خطيرا؟ فقالوا لا نعلم.

بصراحة لقد قتلني القلق والوسواس ولا أستطيع الانتظار لظهور التحاليل.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم أحمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.
بالنسبة لهذه التغيرات التي يتم كشفها في نقي (مخ العظام) العظام بصورة الرنين المعناطيسي Magnetic resonance Imaging: فهي في معظم الأحوال لا تحمل أي دلالات مرضية، إلا أنها قد تكون بسبب فقر في الدم، أي نقص في الدم، وهذا كثيرا ما يحصل عند النساء بسبب فقدان الدم مع الدورة الشهرية.

وفي بعض الحالات النادرة يكون بسبب انتشار ورم في مكان آخر، إلا أن هذا يكون واضحا جدا بالطنين المغناطيسي، ويمكن لطبيب الأشعة أن يحكم تماما على أنه انتشار ورم في مكان آخر.

وفي بعض الحالات تكون هذه التغيرات بسبب التهاب سابق، أو بعض أمراض الدم، إلا أنه كما قلت فإن التغيرات في مخ عظام الفقرات لا يحمل أي دلالات مرضية.

نرجو من الله لك دوام الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً