الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدينا طفل يشكو من الغازات والانتفاخ والمغص الشديد
رقم الإستشارة: 2261700

7288 0 294

السؤال

السلام عليكم

أنعم الله علي بفضله ورزقني بمولودي الأول، وبصحة جيدة، لله الحمد والفضل.

منذ ولادة ابني وهو يشكو من الغازات والانتفاخ والمغص الشديد، والإخراج الدائم، ذهبت به إلى عدة أطباء من مختلف الجنسيات، وكانوا يجمعون على أنه وضع طبيعي.

ابني لا ينام كثيراً أيضاً، وعند النوم لا يستغرق بالنوم كثيراً، يعني بأقصى حال ينام ساعتين متواصلات على 3 مرات، ويصبح مجموع نومه 6 ساعات يومياً، ويرضع طبيعي الحمد لله، ولكنه يرضع كثيراً، وجربت معه عدة أدوية مثل: الانفاكول والأعشاب أيضاً مثل اليانسون والميرمية والبابونج، وأيضاً شاي الأعشاب مثل الهيومانا.

الان ابني تجاوز الشهرين، وما زلنا نعاني من نفس الوضع، وانتفاخ بالبطن وملمس البطن قاسي، وكثير البكاء، وقليل النوم.

علماً أن أمه قبل الحمل وأثناء الحمل، وبعد الحمل وأثناء الرضاعة تأخذ أدوية أعصاب ومهدئات بكميات قليلة مثل: دواء ديجرتول 200 جراماً، حبة واحدة مساء، ودواء clonazepam 2mg ربع حبة يومياً، أي بمعدل نصف مليلي جرام يومياً مساءً.

الأطباء قالوا: إن هذه الكميات لا تؤثر عليه، هل هي السبب؟ وهل وضع ابني طبيعي؟ وهل يجب أن الطفل ينام ساعات أكثر لكي يكتمل نموه؟ علما أن وزنه في زيادة، الحمد لله، هل أقوم بإعطائة (مالوبو)؟ علماً أنا بالسعودية، وأدوية مثل الماء غريب غير متوفرة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فادي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

المغص الوليدي والانتفاخ من المشاكل الشائعة في المراحل الأولى من العمر، وخاصة الشهور الأربعة الأولى، والتعامل معها يكون بتصحيح أوضاع الرضاعة لضمان عدم دخول كميات كبيرة من الهواء أثناء عملية الرضاعة، مع الحرص على تكريع الطفل بعد الرضاعة.

استخدام مستحضرات تساعد على تقليل تلك الأعراض مثل شراب الدنتينوكس اثنين ونصف مل بالفم، عند اللزوم بحد أقصى كل 8 ساعات، وبالنسبة للأدوية التي تتناولها الأم فهي ليست ممنوعة مع الرضاعة، ولكنها تفرز في حليب الأم، ومن ثم تتواجد في دم الطفل، ولكن بنسب ضئيلة وبمستويات غير علاجية.

هذا والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً