الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من ألم وتحجر ووخز في الثدي الأيسر وأخشى أن يكون من قلبي
رقم الإستشارة: 2262291

4246 0 156

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة عزباء أبلغ من العمر 23 عاما، أعاني من ألم في صدري وخاصة في ثديي الأيسر، ولدي تحجر على دائرة الثدي وبشكل قريب من القلب، ذهبت إلى عدد من الأطباء أخبروني أن لدي شدا عضليا ممتدا من كتفي إلى صدري من ناحية الجنب، وعلاجه كان عبارة عن جل ومسكنات.

وأيضا كان لدي ارتفاع في هرمون الحليب ونسبته 58، قمت بمعالجته إلى أن نزل للصفر -ولله الحمد-، ولكن ما زلت أشعر بهذا الألم والتحجر ولا أعلم لماذا، ولا أعلم ماذا أفعل؟ فقد عملت ما بوسعي وقمت بعمل جميع أنواع الأشعة، مقطعية وماموجراف ولم يظهر لدي غير تغير في الهرمونات، ولكي أطمئن عملت تخطيطا للقلب وكان سليما -ولله الحمد-، وللعلم لدي نقص في الحديد ونقص في فيتامين (د) نسبته 8 وحاليا أعالجهما، ولكن من شدة الألم أشعر أنه من قلبي رغم أنه سليم، مخاوفي تزداد كلما أحسست بهذا الوخز.

أردت أن أبين أنني الآن في اليوم الثالث من أيام الدورة، وازداد ألم صدري خلال هذه الأيام بشكل سريع وقوي، أرجو منكم المساعدة وأنا شاكرة لكم على هذه الخدمة.

أعتذر للإطالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا تكلفي نفسك –بنيتي- ما لا تطيقين، والله هو خير حافظا وهو أرحم الراحمين، ولكي يتم تشخيص مرض يجب أن يكون له أثر مثل الأعراض التي يشتكي منها المريض، والدلائل التي يكتشفها الطبيب سواء من خلال الكشف الطبي أو من خلال الفحوصات والأشعة، وقديما قال العربي عندما سُئل عن دليل وجود الله، قال: البعرة تدل على البعير، والأثر يدل على المسير، فسماء ذات أبراج، وأرض ذات فجاج، ألا تدل على العليم الخبير؟

ولذلك طالما أن الفحوصات والأشعة تنفي وجود مشاكل على القلب والثدي، فلا داعي للقلق والتوتر، والثقل في الثدي يحدث قبل الدورة بعدة أيام، وينتهي تقريبا بانتهاء الدورة بشكل طبيعي عند معظم الفتيات، خصوصا مع حالة القلق والخوف من الأمراض المسيطرة عليك.

وعلاج ومتابعة ارتفاع هرمون الحليب أمر جيد ومهم، لأن ارتفاعه له دور في اضطراب الدورة الشهرية، والشعور بالثقل في الثدي، ولم يتم ذكر الوزن في الاستشارة، ومن المعروف أن الوزن الزائد يؤدي أيضا إلى اضطراب في الدورة الشهرية بسبب التكيس على المبايض، وفي حال وجود وزن زائد أو سمنة عليك بالحمية الغذائية وممارسة الرياضة خصوصا المشي، والرياضة لها دور مهم في ضبط الحالة المزاجية والنفسية، بالإضافة إلى الدور الرئيسي في إنقاص الوزن، ولا مانع من تناول كبسولة Celebrex 200 عند الضرورة لعلاج الألم.

مع تناول حبوب Ferose F التي تحتوي على الحديد وعلى فوليك أسيد لعلاج فقر الدم، وتناول كبسولات فيتامين (د) الأسبوعية 50000 وحدة دولية كل أسبوع كبسولة واحدة لمدة من 2 إلى 4 شهور.

حفظك الله من كل مكروه وسوء ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً