أعاني من صعوبة البلع بسبب ارتجاع المعدة وألم في الكاحل فما العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من صعوبة البلع بسبب ارتجاع المعدة وألم في الكاحل، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2262789

5534 0 265

السؤال

السلام عليكم، شكرا جزيلا على هذا الموقع الرائع الذي أفادني كثيرا.

لدي صعوبة في البلع منذ فترة، ولم أراجع الطبيب، ولكنني منذ فترة شعرت بدوخة شديدة، وعلى أثرها ذهبت للمراجعة، وتبين أنني أعاني من ارتجاع في أحماض المعدة، فتؤثر على الحنجرة والبلع، ووصف لي الطبيب دواء بروتون، ودواء شراب جافسكون.

أعاني من تخدر اللسان ودوخة، فهل هي من أعراض ارتجاع الأحماض؟ أعاني من القلق والوسواس، أن تكون هذه بوادر جلطة، مع العلم أنني فقدت من وزني مؤخرا 15 كلغ من صعوبة البلع.

وقبل 3 شهور، انكسر الكاحل الأيمن، وتم إزالة الجبس منذ 3 أسابيع، ولكن بين فترة وأخرى أشعر بألم وانتفاخ، فما السبب؟

وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من المهم الاستمرار على حمية غذائية، وعلى ممارسة الرياضة؛ لإنقاص المزيد من الوزن، لأن السمنة تؤدي إلى كثير من المشاكل الصحية، مثل اضطراب الدورة الشهرية، بسبب التكيس على المبايض، وتؤدي أيضا إلى ارتفاع الكوليستيرول، وزيادة فرص الإصابة بمرض السكري، وارتفاع ضغط الدم وآلام المفاصل.

وجرثومة المعدة H-Pylori أو جرثومة هيليكوباكتر، من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الحموضة والغثيان والشرقة والكحة ليلا، ولذلك يجب عمل تحليل لها في البراز، وفي حالة إيجابية النتيجة، هناك علاج يسمى العلاج الثلاثي: وهو عبارة عن ثلاث أدوية تؤخذ لمدة 10 إلى 15 يوما، وتعطي هذه الأدوية نتائج طيبة، بعد انتهاء الجرعات، وتختفي الأعراض بعد نهاية العلاج -إن شاء الله تعالى-، والعلاج هو klacid 500 mg مرتين في اليوم، مع flagyl 500 mg ثلاث مرات يوميا، بالإضافة إلى nexium 40 mg قرصا واحدا على الريق صباحا، والذي لا يكفي وحده لعلاج حموضة وجرثومة المعدة، وفي نهاية الجرعات سوف تتحسن الحالة -إن شاء الله-.

ويمكن تقسيم الوجبات اليومية إلى وجبات خفيفة ومتكررة، وبعيدة عن التوابل والمقليات، والعشاء الخفيف ليلا، وقبل ميعاد النوم بفترة مناسبة، مع محاولة وضع السرير بشكل متدرج، بحيث تكون مستوى الرأس أعلى من مستوى القدمين بحوالى 30 درجة على الأفقي، وذلك بوضع أو وصل قطعة من الخشب في رأس السرير، وحينها قد تستغنين عن الوسادة، وهذا الوضع يمنع ارتجاع الحمض إلى الحلق، ويخلصك من ألم المعدة المتكرر وصعوبة البلع.

وليس للدوخة علاقة بالجلطات، والجلطة تؤدي إلى مشاكل في القلب أو المخ، يظهر تأثيرها المباشر على الصحة العامة، فلا قلق من ذلك، ولكن من المهم إنقاص الوزن؛ حتى يمكن تجنب الكثير من الأمراض.

وكسر الكاحل التئم تماما بعد مرور تلك الفترة -إن شاء الله-، ولكن الوزن الزائد يؤدي إلى الضغط على الأربطة، ويؤدي إلى الإحساس بالألم، ولعلاج تلك الآلام يمكن أخذ حقن neuorobion في العضل يوما بعد يوم، مع أخذ كبسولات مسكنة، مثل celebrex 200 mg مرتين يوميا بعد الأكل، وكبسولات myolgin ثلاث مرات يوميا، لمدة 7 أيام، وسوف تختفي تلك الآلام -إن شاء الله-.

مع تناول كبسولات فيتامين (د) الإسبوعية 50000 وحدة دولية، لمدة شهرين، ويمكن تكرارها بعد 4 شهور مرة أخرى، أو عن طريق أخذ حقنة فيتامين (د) 600000 وحدة قياس مرة واحدة، وتكرر بعد 6 شهور مرة أخرى، مع تناول أقراص كالسيوم 500 مج مضغ مرتين يوميا، لمدة شهرين أيضا، وهذا لا يغنى عن حليب قليل الدسم ومنتجات الألبان يوميا.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: