آلام في عظام ومفاصل اليد. - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آلام في عظام ومفاصل اليد.
رقم الإستشارة: 2263596

26634 0 385

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني من آلام شديدة في يدي اليسرى في أطراف الأصابع وحتى المرفق.

بدأت الحالة عندي قبل سنة ونصف تقريباً، عندما كنت حاملاً في الشهر الخامس، وعند استشارة الطبيبة، أخبرتني بأنه قد يكون بسبب احتباس السوائل التي كنت أعاني منها في تلك الفترة، إضافة إلى أن التحاليل أظهرت زيادة في نسبة الكالسيوم، وطلبت مني التوقف عن أخذه.

بعد الولادة اختفت الآلام، ولكنها عادت بعد (8) شهور، وما زالت مستمرة إلى الآن.

أعاني من آلام في العظام، أو قد تكون في المفاصل، لا أعلم، فتتخدر يدي فجأة عند القيام بأي عمل يحتاج إلى جهد، مثل تنظيف الأواني أو الفرن.

أجد صعوبة في التعامل مع الأشياء الصغيرة، كفتح أزرار الملابس، ويؤلمني تفريق أصابعي أو وضع شيء بينها.

لا أستطيع حمل الأشياء الثقيلة، كما أن قبضتي ضعيفة، وبالكاد أستطيع أن أقبض على يدي عندما أنام على يدي، وأشعر وكأن العظام ضعيفة وهشة، وأحتاج إلى وقت طويل حتى أتمكن من تحريكها بشكل طبيعي، قد يصل إلى أسبوع.

أستخدم مشد على يدي؛ وهذا يريحني، وأشعر أن الآلام تختفي، لكن مازال تحكُّمي بيدي صعباً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم معن حفظها الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكراً على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

فلقد ذكرت أن هناك تخديراً وتنميلاً، وأن الأعراض تتحسن مع تثبيت اليد، ولم تذكري أي أعراض تشير إلى تورم المفاصل، وأن الأعراض كانت أثناء الحمل، وتحسنت بعد الحمل.

وواضح أن المشكلة عندك هي انضغاط أحد الأعصاب المغذية لليد، ويسمى العصب الأوسط، وهذه الأعراض تسمى بمتلازمة أو تناذر النفق الرسغي، والنفق الرسغي هو عبارة عن تجويف يتواجد أمام مفصل الرسغ ما بين العظام الرسغية من الخلف، ورباط النفق الرسغي من الأمام، وتمر داخل هذا النفق الأوعية الدموية والأعصاب والأوتار الخاصة بالعضلات المحركة لمفصل الرسغ، والتي تمر تحت رباط النفق الرسغي داخل الأغشية الخاصة بها، والعصب الأوسط يمر من خلال هذا النفق في طريقه إلى اليد، ويغذي الأصابع الثلاثة والنصف، ما عدا الأصبع الصغير، ونصف أصبع الخاتم.

وتكون الأعراض بشكل تنميل وتخدير في اليد وآلام، وتزداد أعراض هذا الضغط في الليل في وضعية معينة، تكون فيها اليد منثنية، أو في الحمل؛ لزيادة احتباس الماء، أو في حركات معينة، وفي كثير من الحالات يزداد التنميل ليصبح مستمراً خلال النهار إن كان الضغط شديداً، وأثناء الحمل كما قلنا، فإن الأعراض تزداد، وتعالج هذه الحالة في الحمل بوضع مثبت للرسغ أثناء الليل حتى لا تنثني اليد أو الرسغ، ويمكن الحصول على هذا المثبت من الصيدلية.

ولذا فإنه مهم جداً إجراء تخطيط الأعصاب؛ لأنه واضح بأنَّ الأعراض عندك شديدة، والتخطيط يضع التشخيص، وكذلك يعطي فكرة عن شدة ضغط العصب، فقد تكوني بحاجة لإجراء عملية لتحرير العصب؛ لأنَّ وجود ضعف في الأصابع يعني أن الضغط شديد، وإن استمرت فترة طويلة، وأصبح هناك ضعف في اليد، فقد يعني أنَّ الأمر قد تقدم، ولا تنفع فيه العملية في الحالات الخفيفة والمتوسطة، فإنه يتم إعطاء حقنة (كورتيزون) داخل النفق بشكل حقنة داخل النفق.

على كل حال فإن زيارتك لطبيب الأعصاب مفيدة؛ للتأكد من هذه الأمور، حيث إن الفحص الطبي مهم جداً؛ للتأكد من التشخيص، وكذلك يجري طبيب الأعصاب تخطيطاً للأعصاب؛ لمعرفة مدى الضغط على العصب، ويقرر على ضوئها طريقة العلاج؛ لأن الضغط الشديد على العصب قد يعني اللجوء للعملية بأسرع وقت إن لم تفد فيه العلاجات الأخرى.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: