الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من النحافة، مع وجود ديدان، هل تنصحونني بإجراء فحوصات؟
رقم الإستشارة: 2263620

4387 0 211

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

عمري 16 عاماً، أعاني من نحافة ليست شديدة جدًا، لكنها تبقى مخيفة! علمًا أن وزني 51 كيلو، وطولي 163 سم.

منذ ثلاث سنوات ظهرت دودة بيضاء في البراز! استغربت، وتجاهلت الأمر، لكني بعدما أكثرتُ البحث بخصوص هذا الموضوع، اكتشفت أنها علامة لوجود ديدان.

أنا لم أعمل تحليلًا، فما هي طريقة التحليل؟ وكم مدة العلاج؟ وهل الأفضل تجاهل الأمر، خصوصًا أن الموضوع يسبب لي إحراجًا؟!

جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Abdulmalik حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا حياء في المرض أو العلاج، والأطباء معتادون على هذه المشاكل، فَلَكَ مُطلقُ الحرية باستشارة الطبيب، وعمل الفحص المناسب.

بالنسبة للديدان التي تصيب الجهاز الهضمي؛ فهناك أنواعٌ عديدة، بعضها قد يؤثر على الجسم، ويؤدي إلى النحافة، والبعض الآخر لا أثر له، ويمكن التأكد من النوع بوصف حجم الديدان للطبيب، كما يمكن إجراء فحوصات للبراز؛ للتأكد من النوع، وعلاجها ليس بالأمر الصعب.

بالنسبة للنحافة، لا بد من إجراء فحوصات أخرى للتأكد من السبب، مثل: مشاكل الغدة الدرقية، والأملاح، والسكر بالدم، وإجراء فحص؛ للتأكد من درجة الهضم في الأمعاء، وقياس أفراد العائلة الآخرين.

بعد التأكد من عدم وجود مشاكل عضوية، يمكن التركيز على التغذية، وذلك بتناول معدلات أكبر من السعرات الحرارية والمتوازنة، ويستحسن أيضًا أن تكون تحت الإشراف الطبي.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً