الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بأن قلبي يخفق بقوة وخاصة عندما أقوم بنشاط، فما تشخيصكم؟
رقم الإستشارة: 2269541

5173 0 152

السؤال

السلام عليكم.

وجزاكم الله خيراً على هذا الموقع.

أما سؤالي: أنني ومنذ بضعة أشهر أشعر بأن قلبي يخفق بقوة وعندما أقوم بنشاط ما فإنه يخفق 125 مرة في الدقيقة، كما أنني أشعر أحياناً بأن الدم يجري إلى عيوني كلما خفق قلبي وأحس بحرارة في وجهي عندها، بالإضافة إلى ذلك أنني أحس بالدوار بعد ممارسة الرياضة لمدة قصيرة، فهل أنا أعاني من ارتفاع ضغط الدم أم أنه مرض آخر؟ علماً بأنني قبل بضعة أشهر ذهبت للطبيب وقال بأن معي فقر دم شديد ولكنني تناولت الدواء، فهل يكون السبب فقر الدم؟

بالإضافة إلى ذلك أنني كنت أعاني من آلام في عيوني، وقال لي الطبيب بأن عيوني سليمة وأعطاني حبوب supradyn فيتامينات، شفيت -والحمد لله- على أثرها، ولكنني عندما استعمل الهاتف بكثرة يعود الألم ويمتد حتى خلف رأسي، علماً أنني دائما في الانترنت على الهاتف وأستخدمه كثيراً، فهل يوجد علاقة للعيون بنبض قلبي بقوة؟ والأعراض التي ذكرتها سابقا.

ولكم كل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ احمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

للأسف الشديد؛ فإن الهواتف الذكية شغلت وقت الشباب وألهتهم حتى عن الطعام وعن ممارسة الرياضة وعن الدراسة والقراءة والاطلاع، ولذلك نجد فقر الدم ونجد الخمول والكسل والصداع الخلفي التوتري Tension headache ونجد الحساسية والإرهاق الدائم للعيون.

ومن المؤكد أن فقر الدم يؤدي إلى الخفقان وتسارع نبض القلب وإلى الدوخة وعدم التركيز، ولا يصاحب تلك الحالة ارتفاع في ضغط الدم، بل الانخفاض هو المتوقع، ولمعرفة ذلك يمكن قياس الضغط والمتوسط 120 / 80، وقد يكون 110 / 70 ولا شيء في ذلك.

ولذلك يمكنك تناول مقويات للدم مثل: حبوب Ferose F التي تحتوي على الحديد، وعلى فوليك، مع أخذ حقنة فيتامين (د) 600000 وحدة دولية كل 4 أو 6 شهور، ثم كبسولات فيتامين (د) الأسبوعية 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة في الأسبوع لمدة 2 إلى 4 شهور، مع تناول حبوب أو أقراص فوار من الكالسيوم في وقت مختلف عن وقت تناول حبوب الحديد؛ حتى لا يؤثر الكالسيوم على امتصاص الحديد.

مع الإقلال من ساعات الهاتف، واستبدال ذلك بالقراءة في كتب المناهج والقراءة الحرة، وتنظيم الوجبات والاعتماد على الطعام المنزلي، وتناول المزيد من الفواكه والخضروات، وغسل الوجه بالماء البارد كلما سنحت الفرصة؛ لأن في ذلك راحة للعيون.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً