الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من نزول إفرازات بيضاء مستمرة، فما هو العلاج الذي تنصحوني به؟
رقم الإستشارة: 2269952

9231 0 204

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا فتاة، عمري 24 سنة، وعرسي بعد شهر، إلا أنني أعاني من نزول إفراز أبيض من المهبل، وأحيانا يكون مكثفا، وعند مشاهدتي لمشهد رومانسي، أو عندما أتكلم مع خطيبي في أمور حميمية، أجد سائلا شفافا لا أشعر بنزوله.

راجعت الدكتورة، ووصفت لي العديد من العلاجات، إلا أن حالتي لم تتغير، وطلبت مني إجراء تحاليل قمت بها، وكانت النتيجة أن لدي بكتيريا klebsiella، ووصفت لي دواء أسبكسين 500 ملغ، وغسول 3 مرات في اليوم، إلا أنني أيضا لم أشف منها، بالعكس أصبحت أحس بحكة شديدة.

فما نصيحتكم لي؟ و ما هو الدواء الذي تقترحونه؟ وهل المرض أو الدواء يؤثر في التحاليل الخاصة بعقد الزواج؟ علما أنني سأجريها في القريب العاجل، وأنا جدا متوترة وخائفة.

جزاكم الله عنا ألف خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تختلف استجابة الفتيات والسيدات للإثارة الجنسية، وما ينتج عنها من نزول بعض الإفرازات الشفافة دون رائحة ودون حكة، وتكون مرتبطة بالإثارة الجنسية، وتختفي بعده، فلا قلق من نزول تلك الإفرازات، بل فيها مؤشر على حياة جنسية مستقرة -إن شاء الله-.

ووجود الحكة قد يشير إلى وجود التهابات بكتيرية إذا صاحب تلك الحكة إفرازات صفراء أو خضراء، ووجود رائحة كريهة لتلك الإفرازات يؤكد التشخيص، وعموما لا مانع من تناول علاج الالتهابات البكتيرية والفطرية المحتملة وعلاج التهاب المسالك البولية، ولا يؤثر ذلك العلاج في تحاليل ما قبل الزواج، ولا تداخل بينهما، ويساعد ذلك العلاج على تجنب سبب مهم من أسباب تأخر الحمل.

وقد يحدث كثيرا التهاب في المسالك البولية، خصوصا إذا كنت تعانين من تكرار في البول مع حرقان، وبإمكانك تناول كبسولات SUPRAX 400 MG كبسولة واحدة يوميا لمدة 10 أيام لعلاج التهاب المسالك البولية، ولعلاج الالتهابات البكتيرية دون الحاجة إلى مزرعة، يمكنك تناول دواء فلاجيل flagyl 500 mg ، وتؤخذ ثلاث مرات يوميا لمدة 10أيام، بالإضافة إلى تناول كبسولة واحدة من دواء الفطريات diflucan 150 mg كبسولة واحدة بالفم، يمكن تكرارها بعد أسبوع مرة أخرى لعلاج فطريات الفرج، والتي تصاحب في كثير من الأحيان الالتهابات البكتيرية، ولا خوف ولا توتر -إن شاء الله-.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً