الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استخدامي للموس في إزالة الشعر أدى لكثافته، أفيدوني
رقم الإستشارة: 2269973

6149 0 261

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة عمري 23 سنة، كنت أعاني من تساقط شعري، فوصف لي الدكتور علاجا يحتوي على الكورتيزون، مما زاد نمو الشعر، وأصبح كثيفاً، ولكنني أقوم باستخدام الموس في إزالة الشعر، مما أدى إلى كثافته أكثر، وأصبح منظر الجلد قبيحاً وخاصة في رجلي، وعند بداية خروج الشعر، تظهر بعض الحبوب والجروح على الجلد، وتترك آثاراً بنية اللون، كما أنني أعاني من ظهور الشعر الزائد في منطقة الصدر، أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ خلود حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

الأخت الكريمة: إن إزالة الشعر بالطريقة التي ذكرتها، ودون أخذ الاحتياطات المناسبة، قد يؤدي إلى التهاب منابت الشعر، مما يسبب الدمامل والجروح والتصبغات، وهناك الكثير من الطرق لإزالة شعر تلك المناطق، منها المؤقت مثل: الحلاقة (الاستحداد)، أو وضع الكريمات المزيلة للشعر، ومنها أيضا ما يزيل الشعر بطريقة شبه دائمة، مثل إزالة الشعر بالليزر للوجه والصدر، وحتى الرجلين.

ولكن لا زال الاستحداد (الحلاقة بالموس) الطريقة الأحسن في إزالة الشعر، علاوة على أنه سنة متبعة، فهو الأسهل والأرخص إذا اتبعت الطرق الصحيحة لذلك، فمن المستحسن اتباع الإرشادات الآتية عند حلاقة الشعر في أي منطقة من مناطق الجسم:

1- غسل المنطقة المراد حلقها جيدا بالماء والصابون قبل إزالة الشعر، ثُم بعد الانتهاء، يعاد غسل المنطقة المحلوقة بالماء والصابون أيضا.
2- تخصيص شفرة جديدة للمنطقة المراد حلاقتها، مع عدم إعادة استعمال تلك الشفرة مرة أخرى.
3- عدم الضغط كثيرا على بشرة المنطقة بالموس عند الحلاقة (عدم الحف الشديد).
4- يفضل بعد الحلاقة مباشرة وبعد التنشيف، استعمال طبقة خفيفة من مرهم مضاد حيوي مثل: Bacrtoban أو Fucidin، ثلاث مرات يوميا، لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام، لضمان عدم تلوث بويصلات الشعر، وظهور البثور الصديدية والحكة والتصبغات، مع ترك تلك المناطق دائما جافة وتتعرض للتهوية.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً