الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قصر القامة وانتفاخ بمنطقة الإبط
رقم الإستشارة: 227002

2737 0 257

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة أبلغ من العمر 21، وزني هو 55، وأعاني من قصر القامة، حيث يبلغ طولي تقريباً 152، فهل هناك علاج أو عمليات خاصة بهذا الشأن؟
سؤالي الثاني: هو أني أعاني من وجود انتفاخ بمنطقة الإبط، وقيل لي أنها عادية، لكن هذا الانتفاخ أكبر من الانتفاخ الموجود بيدي اليسرى، ولا أعلم ما الحل؟

أفيدوني، جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة لطول القامة فإنه تلعب عوامل كثيرة دوراً في تحديد الطول النهائي، منها الجانب الوراثي، وعمل الغدد، وغيرها.

وإذا ما كان الطول غير مناسب -وبالمقارنة بأفراد الأسرة ولم نجد منهم من يعاني من مثل هذه المشكلة- فلابد من استشارة الطبيب؛ لمعرفة مدى الحوج إلى إجراء أي نوع من الفحوصات التي تساعد في معرفة السبب -إذا تأكدنا من أن الوراثة ليست السبب الرئيسي- ويكون العلاج بحسب الأسباب، إلا أن النتائج تكون أفضل كلما كانت السن أصغر، وبخاصة العلاج الهورموني إذا ما لزم الأمر.

ويمكن استشارة طبيب غدد؛ لمعرفة مدى الحوج إلى الفحوصات الطبية! أما الجراحة فلا تستخدم إلا في حالات معينة، وفي مراكز طبية متخصصة في هذا المجال.

أما بالنسبة للانتفاخ الذي في الإبط، فلابد من الكشف الطبي لمعرفة طبيعته، وبالتالي تقديم النصح المناسب.

وبالله التوفيق.



مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً