الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذهبت لعمل التلقيح الصناعي للحمل فاكتشفت الطبيبة وجود كيس مائي، أفيدوني
رقم الإستشارة: 2270660

6132 0 176

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا سيدة متزوجة عمري 33 سنة، ولدي بنت عمرها سنتان، وقد حملت بدون أي علاج أو تدخل طبي، وأريد الحمل الآن، فذهبت للدكتورة لعمل تلقيح صناعي، وقد عملت لي عدة تحاليل، وأشعة بالصبغة، وكانت النتائج جيدة، وعندما ذهبت لعمل التلقيح، وبعد الكشف بالسونار، وجدت الطبيبة كيساً مائياً، وأعطتني دواء ماريفليون، من خامس أيام الدورة ولمدة 21 يوماً.

أرجو إفادتي بما يلي:
1- هل يجب علي أخذ هذا الدواء لكي يختفي كيس الماء؟
2- هل يمكن حدوث الحمل بعد ذلك؟
3- ما هي أعراض وجود كيس الماء؟

حيث أنني لا أعاني من أي ألم، ودورتي منتظمة جداً، ولا أرغب بأخذ العلاج لتبقى دورتي الشهرية منتظمة.

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Alaa حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

من المهم جدا معرفة حجم الكيس ومحتوياته، فإن تم التأكد من أنه كيس مائي، وكان بحجم أقل من 6 سم، فيمكن تركه للمراقبة، مع تناول حبوب منع الحمل من 2-3 أشهر، ثم إعادة التصوير بعد 6- 8 أسابيع, فإن بدأ يصغر بالحجم, فيمكن الاستمرار على الحبوب حتى انتهاء 3 أشهر, ثم إعادة التصوير التلفزيوني ثانية, وفي أغلب الحالات، فإن الكيس المائي الذي بحجم أقل من 6 سم يختفي في خلال فترة الثلاثة أشهر، أما إذا كان بحجم أكبر من 6 سم, فهنا يجب استئصاله، أو شفطه جراحيا, لأن احتمال تعرضه للاختلاطات في حال تركه للمراقبة, سيكون مرتفعا.

وبالطبع, قد يختفي الكيس من تلقاء نفسه، حتى بدون تناول حبوب منع الحمل, لكن ولأن هذه الحبوب تساعد في منع الإباضة فإنها ستساعد في جعل الكيس لا يتعرض للنمو وللضخامة أكثر, وبالتالي يعتقد بأن هذه الحبوب تسرع في صغر الكيس وامتصاصه من قبل المبيض، وعندما يتشكل الكيس على حساب جراب البويضة, وبعد أن تكون هذه البويضة قد خرجت من هذا الجراب, فهنا قد يحدث الحمل في نفس الشهر, ويمكن رؤية الحمل في الرحم مع الكيس المائي على المبيض بالتصوير التلفزيوني، فإن كان الكيس المائي بحجم صغير، فقد لا يسبب أية أعراض, إلا تأخر في الدورة الشهرية فقط, أما إذا كان بحجم كبير, فهنا سيسبب الألم في البطن, أو ضغطا على المثانة, أو على الأعضاء المجاورة له, وقد يتمزق فجأة -لا قدر الله- وفي هذه الحالة سيكون العرض الرئيسي هو الألم المفاجئ والشديد في البطن, وهي حالة إسعافية تستدعي مراجعة الطبيبة فورا.

نسأل الله -عز وجل- أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائماً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً