الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأخر الحمل بسبب انغلاق قناة فالوب اليمنى، فما هو علاج حالتي؟
رقم الإستشارة: 2272005

2729 0 113

السؤال

السلام عليكم..

عمري 33 سنة، متزوجة منذ 4 سنوات، وبعد مرور سنتين من الزواج بدأنا بمحاولة الإنجاب، ولكن لم يكتب لنا، فذهبت لطبيب النساء، فظهر بأن لدي مشكلة في الغدة الدرقية، فبدأت بأخذ الدواء لمدة سنة، ولازلت، وبدأت تتحسن حالة الغدة، ولكن المشكلة أنني ذهبت لإجراء HSG لقناة فالوب، وظهر بأن الجهة اليمنى من قناة فالوب مغلقة بعض الشيء، مما يؤدي إلى عدم حدوت الحمل، فهل يوجد دواء لحالتي؟ وكم من الوقت أحتاج لعلاج القناة؟ وهل يمكن أن يحدث الحمل أم أنه يلزمني وقت طويل؟

وجزاكم الله خيركم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ كوتر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حسب ما تبين لي من رسالتك:
فإن الانسداد هو في جهة واحدة فقط، وهو ليس انسدادا كاملا، أي أن الصبغة مرت عبر الأنبوبة الثانية، وفي مثل هذه الحالة يصعب القول بشكل مؤكد بأن هذا الانسداد هو انسداد حقيقي أو مرضي، فقد يكون بالفعل انسدادا حقيقيا، أي أنه نتج عن التصاقات أو التهابات، وقد يكون الانسداد غير حقيقي، أي أنه نتج عن تشنج مؤقت في عضلات جدران الأنبوبة.

لذلك أرى من الضروري عمل تنظير للحوض لرؤية الرحم، والأنابيب، وجوف الحوض بالعين المجردة، والتأكد من حالة الأنابيب، ومن وجود أي سبب في الحوض يؤثر عليها، كالالتصاقات أو الالتهابات، أو بطانة الرحم المهاجرة، أو غير ذلك.

على كل حال، إن كانت الأنبوبة اليسرى سليمة وطبيعية؛ فإنها تكفي لحدوث الحمل بشكل طبيعي، وحتى لو خرجت من المبيض الأيمن؛ فإنها قادرة على الوصول إلى الأنبوبة اليسرى، وبالتالي فإن فرصة الحمل في كل شهر ستبقى موجودة -بإذن الله تعالى-.

ويصعب إخبارك هل ستطول الفترة قبل حدوث الحمل أم لا؟ فالأمر يعتمد على عدة عوامل، أهمها: نتيجة التنظير، فإن كان هنالك سبب مرضي؛ فالعلاج يجب أن يكون حسب السبب.

نسأل الله عز وجل أن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً