الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من برودة الأطراف والتنميل والثقل إذا توقفت عن تحريكها، فما التفسير؟
رقم الإستشارة: 2272613

6860 0 223

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكراً على جهودكم الجبارة في موقعكم الرائع.

أبلغ من العمر (25) سنة، وأعاني من برودة بسيطة في الأطراف، وألم مرافق لتخثر الدم، فحينما أنزل يدي أو أجلس يتغير لون اليد وأشعر بالثقل والتنميل إذا لم أحرك أحد أطرافي لدقائق فقط.

أرجو المساعدة، فأنا أتناول دواء (تجريتول 200ملغ)، لأنني أعاني من الكهرباء الشديدة في الدماغ.

شكراً مرة أخرى، و جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ nardjes حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يحتاج الأمر إلى زيارة طبيب أوعية دموية، حيث إن برودة الأطراف خصوصاً في فصل الشتاء أمر يحدث بسبب ظاهرة مرضية تسمى ظاهرة رينود (Raynaud's phenomenon)، وهي حالة مرضية تحدث بسبب انقباض في جدار الأوعية الدّمويّة، يؤدي إلى ضعف تدفق الدّم إلى العضو المتأثر بالمرض, وهي حالة عرضية تستمر لوقت بسيط لعدة دقائق ثم تزول.

وتؤثّر هذه الظاهرة على أصابع اليد وأصابع القدم، ويمكن أن تؤثّر على الأذن والأنف، وتظهر هذه الظاهرة بعد تعرض جلد المريض للبرد أو بعد تأثر المريض لشيء يثير غضبة، نتيجة لذلك تنقبض الأوعية الدّمويّة وتضيق، مما يؤدي إلى تباطؤ في تدفق الدّم إلى المناطق المتأثرة، وهذه المناطق قد تصير زرقاء بسبب قلة الأوكسجين الذي يصل إليها، وأيضًا سيشعر أن الجلد أصبح باردًا عند لمس المنطقة المتأثرة، لأنّ الدم الذي يصل إلى الجلد لإبقائه دافئ قد أصبح أقل.

وتظهر هذه الحالة مع بعض الأمراض الروماتزمية أكثر من غيرها، وهناك بعض العوامل الخارجية الأخرى التي قد يكون لها دور في ظهور أعراض هذه الظاهرة، مثل الأشخاص الذين يعملون في الحفريات، ويستخدمون المعدات الثقيلة التي تعمل اهتزازات عنيفة وسريعة.

والعلاج من خلال تجنب تعريض اليد والقدم إلى الجو البارد, ومحاولة لبس القفازات والجوارب الدّافئة في الطّقس البارد، حيث إن مجرد الشعور بالبرد من الممكن أن يجلب هذه الحالة، مع تجنب الغضب قدر الإمكان، والامتناع عن التدخين إذا كنت مدخنة، لأن التدخين يزيد من ضرر الأوعية الدمويّة، وسوف يزيد من كثرة النوبات، ويجعل الأعراض أشد سوءًا، ولكن الأهم هو زيارة طبيب الأوعية الدموية للمتابعة والتشخيص.

وفقك الله لما فيه الخير .

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • nardjes

    شكراً جزيلا لك لكن رغم أننا في فصل فيه درجة حرارة عالية بالنسبة لشتاء لكن المشكل ذاته و أسأل الله أن يجعلها لك في ميزان حسناتك وجزاك الله خيرا.

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً