الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الزواج من معاقة جسدياً؛ هل هناك ضرر من الإنجاب؟
رقم الإستشارة: 227587

7097 0 377

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنوي الزواج من فتاة شبه معاقة جسدياً؛ رغبةً في نيل الأجر من الله لمساعدتها، هل هناك أي توصية قبل الإقدام على ذلك؟ وهل سيكون الإنجاب ضارّاً بالنسبة لها؟ وهل الإعاقة تتوارث؟

جزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ولد جدة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

المعاقة إنسانة وزوجة وربة بيت، ويظل عطاؤها بلا حدود، والإعاقة الجسدية شيءٌ عادي، لكن الإعاقة الحقيقية هي إعاقة العقل، فهناك الكثيرات من المعاقات متزوجات من أشخاص طبيعيين، وحياتهن سعيدةٌ للغاية وينجبن أطفال أصحاء.

يجب عليك أن لا تُشعر الفتاة بأنك تزوجتها من باب الشفقة، وأن لا تُشعرها بإعاقتها.

لم تذكر لنا نوع الإعاقة، حتى نتمكن من إفادتك في تأثيرها على الحمل والولادة.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً