الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد ربط الكسر لعظمة الترقوة أحس أنها لم تلتئم ما توجيهكم وما المدة الكافية للالتئام؟
رقم الإستشارة: 2276141

34443 0 349

السؤال

السلام عليكم.

أبلغ من العمر 29 سنة، ومنذ 18 يوما حصل حادث أدى إلى كسر في عظمة الترقوة، وتم نقلي إلى المشفى بعد عمل الأشعة، ووضع لي الطبيب الرباط المشهور 8، وعملت أشعة ثانية، وطمأنني الطبيب.

بعد 10 أيام ذهبت إلى طبيب مختص في العظام، وبمجرد أن أعطيته الأشعة السابقة قال لي: أنت في أحسن حال، ونظر إلى الرباط وقال لي: إنه ارتخى قليلا، ونصحني برباط مخصص، قلت له: إني أحس بطقطقة في المكان عند أي حركة في الجسم، مثلا عند الجلوس أو الوقوف، أو النوم على الظهر وتمديد الذراع؛ أحس بأن العظمتين ليستا متلاصقتين، وبالكاد يتصادمان عند الإحساس بطقطقة.

أردت هنا الاستفسار أن كان هذا الإحساس صحيحا أم خاطئا؟

ثانيا: هل هذه المدة 18 يوما تكفي للالتحام؟

مع العلم أني لا أشعر بأي آلام، مع أن المسكنات أنهيتها منذ 4 أيام تقريبا، ما هي وضعية الذراع الصحيحة للحصول على نتائج أفضل وبسرعة؟ وهل يمكنني استخدام اليد في مسك أي شيء خفيف وليس ثقيلا؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سيف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كما هو معلوم إن علاج كسر عظمة الترقوة يتم من خلال رباط حرف 8، ويستغرق شفاءُ كسر عظم الترقوة عند البالغين عادةً من 6 إلى 8 أسابيع، وقد يحتاج في بعض الحالات إلى وقتٍ أطول. ولكنَّ استعادةَ الكتف لكامل قوَّته قد تتطلَّب فترةً إضافية مماثلة لذلك، وبالتالي فإن فترة 18 يوما لا تكفي مطلقا لالتئام الكسر، بل يجب أن يستمر الوضع إلى 6 أسابيع، فلا تستعجل في استخدام يدك.

قد يَظهرَ تورُّمٌ على امتداد عظم الترقوة في أثناء مرحلة الشفاء، وهذا أمرٌ طبيعي، وغالباً ما سوف يتلاشى في غضون الأشهر التالية. ومن المهم إعادة عمل الأشعة العادية على العظمة المكسورة وبيان وضعها، حيث من المفروض أن تكون العظمة في وضعها السابق على الكسر وليس التئاما خاطئا، وإلا من المستحب إعادة العظمة إلى الوضع الصحيح، والوضع المناسب للذراع هو الوضع الذي لا تشعر معه بألم، ويكون في الغالب على الصدر، ويمكنك أثناء النوم الاستعانة بوسائد إضافية.

وبعد الاطمئنان على حالة العظمة يمكنك استعمال الكمَّادات الثلجيَّة والمُسكِّنات إن استمرَّ الألمُ والتورُّمُ خلال فترة وضع الذراع في الحمَّالة، مع محاولة تحريكَ المرفق واليد والأصابع بانتظام دون محاولة حمل أشياء قد تضغط على العظمة، وينبغي تجنُّبُ ممارسة الرياضات الخشنة، أو رياضات الاحتكاك (مثل كرة القدم) لمدَّة تتراوح بين 10-12 أسبوعاً على الأقل بعدَ وقوع الإصابة.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • احمد

    الاخ سيف سلام الله عليك.. مع تمنياتي لك بالشفاء العاجل ..انا ايضا انكسرت قبل مده واشعر بنفس الاشياء التي تشعر بها.. فلزا ماعليك الا بالصبر والله المستعان

  • السودان ابو مرتضى

    أخي الفاضل الامر يتطلب إلى الصبر والبقاء على الوضعية التي تشعر فيها بان العظم قد رجع الى وضعه الطبيعي والتقليل من الحركة قدر المستطاع وستشفى باذ الله

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً