الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طرق لتحقيق النوم الهادئ
رقم الإستشارة: 227817

7642 0 454

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أرجو التكرم بالإفادة عن أفضل الطرق لتنظيم النوم، حيث إنني عندما أمر بحالة قلق يضطرب نومي، ولا أشعر بالنعاس! فعندما أنام وأستيقظ، أشعر أنني لم أنم، وأريد أن أبقى في السرير، ولكن دون فائدة! وكذلك أستيقظ عدة مرات في الليل.
مع العلم أنني أشعر بمزاج متقلب، وقلة تفاعل في الحياة؛ بسبب قلة النوم! أرشدوني، وفقكم الله إلى كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خليل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،
اعلم أن النوم نعمةٌ أنعم الله بها على الإنسان من جُملة النعم التي لا تحصى، فهي فترةٌ يخلد فيها المرء إلى الراحة والتعويض عن الطاقة المفقودة، ويشكل بالنسبة لنا نحن البالغين حوالي ثلث يومنا، وبالنسبة للأطفال نصف أو ثلثي يومه، وكما ذكرت أخي أن طريقة نومك غير منتظمة، لذا تحتاج منك إلى ترتيب وإلى إعطاء النوم وقته المحدد له، ومن أجل نوم هادئ هناك عدة شروط يجب أن تتوافر، منها:
1- تأمين الجو الهادئ والمكان المريح.

2- تحديد مواعيد ثابتة للنوم لا يجب التساهل في تعديلها.

3- لا تُكثر من السهر غير المفيد، وإنما حاول أن تلتزم بمواعيد النوم المخصصة.

4- حاول أن تنام على وضوء وعلى طهارة، ولا تنس دعاء وأذكار النوم، فهذه الأمور ستساعدك على الطمأنينة والراحة وتجلب لك النوم.

5- إذا أحسست بالأرق أو استيقظت من نومك مفزوعاً، فهناك أدعية مأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم حول الأرق والخوف أثناء النوم.

6- يجب أن تنام وأنت مطمئن لا تفكر في شيء يجلب لك القلق والأرق، نم وأنت هادئ.
7- حاول أن تستغل قيامك بالليل إذا أحسست نفسك أنك لا تعود إلى النوم مرةً أخرى، توضأ أخي وحاول أن تصلي ركعات لله تعالى حتى يزيل عنك التعب والقلق.
8- حالتك -أخي خليل- مستقرة، فقط تحتاج منك إلى الطمأنينة والهدوء، وعدم التفكير في أي شيء يقلقك.
وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية ةيب

    الله يسعدش

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً