الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هبوط السكر في الحمل هل يسبب الإجهاض؟
رقم الإستشارة: 2278203

12697 0 232

السؤال

السلام عليكم..

أنا مصابة بالسكري النوع الأول منذ 20 سنة، وأيضا أعاني من الضغط والكولسترول منذ 3 سنوات، ولكن أمور السكري والضغط مستقرة –والحمد لله-، فالسكر التراكمي 5.4، والضغط مستقر، وعلاج السكر إبر الأنسولين قصيرة المفعول novorapid وطويلة المفعول، والجلوكوفاج، وللضغط أتناول aldomet 250 وذلك منذ سنتين، لأنني منذ ذلك الحين وأنا أحاول الحمل، علما بأني متزوجة منذ 3 سنوات، ولا يوجد أولاد.

سؤالي: حملت 4 مرات، أول 3 مرات منهم كان الحمل باستخدام المنشطات، وكان الحمل طبيعيا، بعد أن قمت بعمل أشعة بالصبغة للرحم، وكانت سليمة وجيدة -والحمد لله-.

لقد قمت أيضا بجميع الفحوصات المتعلقة بمشاكل الحمل، من فحص الغدة الدرقية، والهرمونات، وأجسام مضادة، وتخثر الدم، وكل الفحوصات كانت سليمة –والحمد لله- ما عدا فحص تخثر الدم، حيث وجد أن لدي استعدادا للتخثر بسبب وجود 3 عوامل، وكان هذا الفحص قبل الحمل الثالث، وأخذت في الحملين الثالث والرابع الأسبرين مع إبر كلكسان، ولكن دون فائدة، حيث تكرر الإجهاض، وأيضا أتناول الفوليك أسيد منذ سنتين، وعندما يحدث الحمل أتناول المثبتات مباشرة.

للتوضيح: الإجهاض يحدث كل مرة بنفس التوقيت ما بين الأسبوع الخامس والسادس، حيث يرتفع هرمون الحمل، ويتضاعف في أول الحمل، ثم يبدأ بالهبوط إلى أن تنزل الدورة، فهل من الممكن أن يكون هبوط السكر الذي يتكرر معي في أول فترة الحمل هو سبب الإجهاض؟

حاليا أصبحت أخاف من الحمل بالرغم من أني أتمنى الحمل والإنجاب.

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ suzan حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

التحكم في السكر بطريقة مبالغ فيها غير مستحب، والسكر التراكمي يجب أن يكون في حدود 7 وليس 5.4، لأن التحكم الزائد قد يؤدي إلى هبوط السكر، وما يتبع ذلك من مضاعفات من بينها الغيبوبة.

وحبوب aldomet 250 تستخدم مع الحمل، ولكن قبل الحمل يجب تناول حبوب لعلاج الضغط، وللحفاظ على الكلى، ومنها ACE inhibitor وهي أنواع كثيرة ومتعددة، ويمكن اختيار إحداها مع الطبيب المعالج.

والعلاج الأمثل للسكر من النوع الأول هو: أخذ الأنسولين طويل المفعول ليلا، وأخذ الأنسولين السريع قبل الوجبات حسب الضرورة، وبالتالي فإن علاجك جيد، ويمكنك التقليل من الجرعات بمعدل 10 % حتى يمكن جعل السكر التراكمي كما قلنا في حدود 7.

ومن المهم للزوج عمل تحليل للمني رابع يوم من الجماع، وعرض نتيجة التحليل على طبيب تناسلية اختصارا للوقت والجهد والمال، لأن 40 % من أسباب تأخر الحمل تكون بسبب مشكلة بسيطة قابلة للحل لدى الزوج، ولا حرج في ذلك مع تركيز الجماع بعد الأسبوع الأول من الغسل؛ لأن الأسبوع الذي يلي الغسل والأسبوع الذي يسبق الدورة الشهرية التالية لا يحدث فيهما حمل.

والإجهاض المتكرر له أسباب عديدة، من بينها:
خلل الكروموسومات أو الجينات الوراثية، وإذا حدث أي خلل في الشفرة الوراثية للجينات فإن ذلك يؤدي إلى تكون جنين به بعض الأمراض الوراثية، ويصبح غير قابل للحياة، وقد يموت الجنين في الشهور الأولى، وقد يظل حتى الثلث الثاني من الحمل، ولذلك ننصح دائما في حال تكرار الحمل بعمل دراسة على الكروموسومات للجنين، وننصح بتأجيل الحمل بعد الإجهاض الأخير لمدة 6 شهور على الأقل للتخلص من آثار الحمل الأول، ونسيان تجربة الحمل السابق، وتناول بعض الفيتامينات مثل: الحديد، والفوليك أسيد مثل Ferose F، والتغذية الجيدة، وإعادة تنظيم الدورة الشهرية، وبناء بطانة الرحم من خلال تناول حبوب دوفاستون 10 مج مرتين يوميا من اليوم ال 16 حتى اليوم ال 26 من بداية الدورة.

كذلك فإن أمراض الفيروسات مثل: CMV ، وكذلك مرض Toxoplasmosis من الأمراض التي تؤدي إلى الإجهاض المتكرر، ووجود -في بعض الأحيان- أجسام مضادة في جسم المرأة تقضي على الحيوانات المنوية، وتؤدي إلى تدميرها مثل: antiphospholipid antibody syndrome ، كذلك فإن الالتهابات المزمنة في الحوض والفرج من بين أسباب الإجهاض المتكرر، ولذلك يجب المتابعة مع الطبيبة المعالجة، وفحص هرمونات الغدة النخامية، وهرمونات المبايض، وهرمونات الغدة الدرقية، حيث أن الكسل في وظائف الغدة الدرقية يؤدي إلى الإجهاض، وفحص الأجسام المضادة لمرض الفيروسات CMV، والمرض المتعلق بالقطط Toxoplasmosis، ومتابعة المبايض والرحم بالسونار لمعرفة حالة المبايض، وهل هناك تكيس أم لا.

مع التزام الدعاء والاستغفار، قال الله تعالى: ( فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا).

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً