الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خطبت فتاة أصيبت بورم في الحلق وعوفيت منه
رقم الإستشارة: 227915

3633 0 361

السؤال

تقدمت لخطبة فتاة من أسرة كريمة -ولا نزكي على الله أحداً- ثم تبين لنا أن هذه الفتاة كانت أصيبت بورم خبيث في سقف الحلق وعمرها 10 سنوات، وتم استئصاله في حينها، والآن تتمتع بصحة جيدة، كما يظهر لنا.
وسؤالي أنني أخشى أن تتعرض لنفس المرض ثانية في نفس المكان، أو غيره! فهل أصرف النظر، أم أستمر؟ أفيدوني، جزاكم الله خيراً! وأرجو منكم أن تدلوني على موقع طبي أستفسر منه على مثل هذه الحالة!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ باسم حفظه الله!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
عادة إذا ما تم علاج مشاكل الطفولة فإنها لا تؤثر في الصحة عند الكبر، إلا في حالات نادرة، ولا يوجد ـ كما وصفت ـ ما يقلق من هذه الناحية!.
وبالله التوفيق!

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً