الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من الشعر الزائد في منطقة البطن والصدر، وبعد تناول الفيتامينات ظهر بوجهي وذقني
رقم الإستشارة: 2279196

8036 0 172

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعاني من ظهور الشعر في جسمي في مناطق غير مرغوب فيها، في منطقة البطن، والصدر، وكل جسدي، بطريقة غريبة، وظهر لي الشعر مؤخراً في وجهي، وعند منطقة الرقبة والذقن.

علماً أن الشعر كان كثيفاً، ولكنه لا يظهر في ذقني وعند الرقبة، ولكنه ازداد بعد استخدامي لأدوية الشعر، وهي فيتامينات، أنا لا أعرف العلاج، وهل يوجد علاج لذلك؟ وما سبب ظهور ذلك الشعر؟ وإذا أردت أن أذهب لدكتور مختص، فهل أذهب إلى دكتور جلدية، أم يجب أن أراجع دكتورة نسائية؟

أرجو الرد، وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منار حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتصور أن ما تعانين منه هو نوع من الشعرانية، وهي عبارة عن زيادة في نمو الشعر غير المرغوب فيه في أماكن توزيع ذكرية مثل: منطقة الشنب، والذقن، والرقبة، أو وجود شعر أكثر سمكاً أو كثافة في الأطراف والجسم.

وهو أمر شائع عند كثير من النساء، وليس بالضروري وجود زيادة في هرمونات الذكورة عند مرضى الشعرانية، وغالبيتهم يكون مستوى الهرمون عندهم طبيعيا، ويكون سبب نمو الشعر في الأماكن المذكورة بصورة أكثر كثافة أو سمكاً؛ نتيجة فرط تفاعل بويصلات الشعر للهرمون الذكري في هذه الأماكن، وذلك نتيجة للاستعداد الوراثي في بويصلات الشعر.

وليس بالضرورة أن يكون لمن عندهم شعر زائد في بعض الأماكن أن يكون عندهم خلل هرموني واضح، أو اضطراب مصاحب في الدورة الشهرية، أو وجود تكيسات في المبايض، أو ظهور علامات أخرى للاسترجال، مثل: حب الشباب، أو الصلع الوراثي، أو بعض العلامات الأخرى.

لكن أنصحك بتوقيع الكشف الطبي مع طبيب أمراض جلدية متخصص، وكذلك نساء وولادة؛ لأخذ التاريخ المرضي للمشكلة بدقة، وتوقيع الكشف السريري اللازم، وتقييم مظاهر الاسترجال الأخرى، وكذلك طلب فحص هرموني شامل، وأشعة لتقييم حالة المبايض والغدة النخامية، وما يلزم من إجراءات أخرى حسب الحاجة.

ليس من المتعارف عليه أن تسبب الفيتامينات زيادة في نمو الشعر في الوجه والرقبة أو الجسم والأطراف، ولكن من الممكن أن يسبب مستحضر (المينوكسيديل) الموضعي تلك المشكلة، وبالأخص إذا تم استخدام تركيز 5% لعلاج السيدات.

ويمكن التخلص من الشعر الزائد إذا كان يسبب لك إحراجا بوسائل الإزالة التقليدية، مثل الحلاقة أو النزع، وإذا رغبت في إزالة أو تقليل كثافة الشعر في هذه الأماكن بشكل شبه دائم؛ فيمكنك إزالته بالليزر، ويجب إزالة الشعر باستخدام الليزر من خلال طبيب مشهود له بالكفاءة؛ حتى يختار الطول الموجي المناسب للون بشرتك، وكذلك استخدام طاقة كافية لإزالة الشعر بشكل حقيقي دون حدوث آثار جانبية.

وفقكم الله، وحفظكم من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً