عملت تقويما للأسنان فتشوهت أسناني أريد علاجا لها فما هو العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عملت تقويما للأسنان فتشوهت أسناني، أريد علاجا لها، فما هو العلاج؟
رقم الإستشارة: 2279481

4848 0 221

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عملت تقويما للأسنان لفترة لا تقل عن 7 أشهر، وفي أول جلسة عند دكتورتي التي كان تخصصها تقويم أسنان وتجميل فك، ولكن في أول جلسة حصل لأحد أسناني السفلية الأمامية تحرك للخلف، من أول ما وضعت لي التقويم، الحركة واضحة جدا، علماً أن خطتها التقويمية كانت خاصة على حد قولها، أي أنها تقوم بتركيب التقويم قبل الخلع، ثم بعد 3 أشهر تخلع الأسنان المحتاجة.

ثم ذهبت وأخبرتها أنه تحرك قالت لي: إن هذا شيء طبيعي، وسيعود لمكانه، لكن مع كل مرة شد يزداد الأمر سوءاً، وفي كل مرة أسألها وتطمئنني وتخبرني أنها قامت بتوسيع الأسنان حوله ليكون له مكان ويرجع لموقعه السابق، علما أنها في كل شهر تقول لي أنه سيرجع لمكانه الأصلي ولا يحصل ذلك، فهو مال على السن الذي بجانبه، وأصبح واضحا جدا، وإذا حاولت تنظيفه يؤلمني، وأصبحت أسناني مشوهة جدا، بالإضافة إلى اللثة التي تنزف بشدة وتتألم جدا من الفرشاة.

وزاد الأمر توتراً أن دكتورتي التي وثقت بها تركت العيادة في الفترة التي قامت بها دولتي على تحري والكشف عن الدكاترة المزيفين، لا أعلم هل هي مزيفة أم لا؟ ثم سألتهم هل ستعود؟ أخبروني أنها لن تعود، ولن يوجد لها بديل، علما أنه في العيادة ذاتها يوجد دكتور آخر للتقويم، ماذا أفعل؟

أرجوكم أريد حلا لمشكلتي الصحية هذه، فقد شرحت حالتي بقدر ما أستطيع، وأعطوني استشارة ماذا أفعل في غيابها؟ إلى أين أذهب؟ أسأل الله العلي العظيم أن يجازيكم عنا خير الجزاء، ويبارك لكم في أوقاتكم على ما يرضيه.

شكرا إسلام ويب على تفرغكم لنا، والله الموفق.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ طالبة علم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أهلا وسهلا بك -أختي الفاضلة- في موقع استشارات إسلام ويب، إن لعوامل نجاح أي علاج طبي ومن بينها تقوم الأسنان دور مشترك بين الطبيب والمريض، تبدأ من اختيار المريض للطبيب الجيد، وتنتهي بالالتزام بتعليمات وتوصيات الطبيب، بالإضافة إلى الثقة الكاملة بالطبيب من ناحية خطة العلاج المقترحة، وخطوات تطبيقها، وإن أي شك بخطوات العمل سيؤدي حكما إلى ضعف الثقة بالطبيب، وكثرة التفكير، وفشل العلاج بالنتيجة النهائية.

أختي الكريمة: لا يجوز الحكم على جودة الرصف والتقويم لحين الانتهاء من العلاج؛ لأنه في بعض الحالات يكون العمل في بداية التقويم مزعج وغير مريح للمريض، ولكن ريثما يسعد المريض ويرى النتيجة النهائية للعمل.

أختي الكريمة: عليك أن لا تقلقي، واعلمي أن أي ازدحام للأسنان يمكن تعديله بالتقويم، بشرط وجود دعم عظمي كافي، وعدم وجود التهابات بالنسيج اللثوي العظمي الداعم للأسنان.

لذلك عليك أولا: البحث عن طبيب تثقين به جيدا ومتابعة علاج حالتك معه، بشرط أن تلتزمي بتعليماته، وتنتظري النتيجة النهائية للتقويم، والتي ستكون مرضية لك -بإذن الله-.

أسأل الله لك التوفيق والسداد، مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: