الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فقدت لذة الحياة بسبب اضطراب النوم وتفكيري الزائد به.. ساعدوني
رقم الإستشارة: 2279577

3409 0 148

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب أبلغ من العمر 24عامًا، متخرج من الجامعة، معاناتي مع النوم أرهقتني كثيرًا فقدت لذة الحياة، وأصبحت في هم وغم، أعاني من فكرة أو وسواس عدم النوم إذا كان لدي عمل ما في النهار، أو دراسة مباشرة تأتي إلي فكرة عدم النوم تلك الليلة، وأجلس في خوف وقلق كبير تصل للبكاء، لا أنام إلا إذا تناولت حبوبًا منومة إذا كان عندي أي عمل أو دراسة في النهار.

حتى إذا سافرت مباشرة تأتي إلي فكرة عدم النوم؛ لأن المكان جديد، وأفكار أو وساوس خارجة عن إرادتي.

وأحياناً أقول لن أنام حتى لو تناولت حبوبًا منومة، وأعيش في دوامة من الضيق والتفكير والقلق وهكذا، هذه الأفكار لا تأتيني إلا وقت الدراسة، أو أي مشوار في النهار.

ساعدوني، جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سعود محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنت تعاني من شيئين رئيسيين، اضطراب النوم والانشغال الزائد في النوم، أي التفكير فيه.

أولاً: كنت أود لو ذكرتَ منذ متى تستعمل حبوب النوم، فمن المعروف عندنا أن من أهم أسباب مشاكل النوم هو الإفراط في تناول هذه الحبوب.

ثانيًا: مهم جدًّا تنظيم النوم نفسه، أي تضع لنفسك أوقاتًا مُحددة للنوم، خاصة في الليل، فحاول:
• أن تكون لك ساعة مُحددة للنوم، ولتكن مثلاً الحادية عشر ليلاً.

• تجنب تناول استعمال المُيقظات والمُهدئات - خاصة القهوة والشاي - بعد الساعة الخامسة مساءً.

• لا تحاول أن تحمل هموم يومك أو مشاغل يومك إلى فراشك.

• أطفئ نور حجرتك أو غرفتك، ولا تجعلها باردةً أو ساخنة.

• إذا لم تشعر بالنعاس لا تذهب إلى السرير.

• إذا لم تنم الليلة مثلاً فليست هذه نهاية المطاف، فيمكن أن تنام غدًا.
• لا تشغل نفسك بالتفكير أنك إذا لم تنم فسوف تزداد معاناتك وسوف تتعب (وهكذا).

• لا تنشغل بالتفكير الشديد في النوم، فإن النوم وظيفة بيولوجية طبيعية للإنسان، ومتى ما يحتاج جسمك للنوم فسوف تنام -إن شاء الله تعالى- ولكن مجرد الانشغال بالتفكير في النوم يكون سببًا لعدم النوم، ولتقل لنفسك: ماذا سيحصل لو لم أنم؟ مثلاً لو لم تنم هذه الليلة لا تعوضها في النهار، سوف يتعب جسمك وينام في الليلة التالية، إذا لم تنم في الليلة التالية سوف تنام في الليلة الثالثة.

• اقطع حبل التفكير المستمر في النوم بما ذكرته لك من إرشاد، وثق إن النوم بعدها سيأتي تلقائيًا ودون مشقة.

• توقف عن حبوب المنومة، فإنها السبب الرئيسي في اضطرابات النوم.

وفَّقك الله وسدَّدك خُطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية الفتى الطائر

    اجابة في الصميم جميل جدآ

  • الأردن سهاد

    وانا اعاني نفس المشكله لكنني لا استخدم الحبوب

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: