الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النحافة عند الأطفال
رقم الإستشارة: 228024

6067 0 334

السؤال

تبلغ ابنتي من العمر 6 سنوات و9 أشهر، متفوقة جداً في دراستها، ومستوى ذكائها عالٍ جداً.

مشكلتها هي أنها قصيرة ونحيفة، فوزنها 17 كجم، وطولها 110 سم، قبل عام من الآن كان طولها 109 سم فقط، ووزنها 15 كجم، وقد أخذتها إلى الطبيب الذي عمل أشعة لعظم الرسغ، وقد جاءت النتيجة بأن عمر العظم 6 إلى 7 سنوات.

أثرت تعليقات الآخرين على نفسية طفلتي، فأصبحت تبحث عمن هن في مثل جسمها لتصبح صديقتها، وتسأل دائماً: هل سأكبر يا أمي؟

سؤالي هو: هل ستحتاج ابنتي إلى علاج هرموني، أم أنها طبيعية؟ وهل هناك طريقة ما أو تمارين ممكن أن تساعدها؟ أنا قلقة جداً عليها! وأخاف أن يأتي يوم لا تنفع فيه الأدوية!.

ملاحظة: طول الأم 152 سم، والأب 167 سم.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/أم شيما حفظها الله!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

من المهم أن يتم تقييم الطفلة عند طبيب متخصص في أمراض الأطفال ومشاكل الغدد؛ للتأكد من عمل الغدد، وأن هرمون النمو طبيعي، وفي حالة ما إذا كان هناك نقص، فيمكن أن تعطى علاج هرمون النمو والذي يساعد في نمو الطفلة.

أما إذا كانت فحوصات الغدد سليمة، فلابد من التأكد من أنها تتناول كمية كافية من السعرات الحرارية والتغذية المتوازنة، كما يجب المتابعة الدورية وإجراء فحوصات دورية لمراقبة معدل النمو، ومعرفة السبب، وعند البعض قد لا يكون هناك سبب محدد، وتتحسن الأمور مع مرور الوقت، إلا أن المتابعة الدورية مهمة.

والله الموفق!



مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً