علاج الوسواس القهري الموجود منذ الطفولة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج الوسواس القهري الموجود منذ الطفولة
رقم الإستشارة: 228048

3569 0 393

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم.
أنا كنت أعاني من مرض الوسواس القهري من الطفولة، ولقد لازمني هذا المرض طيلة حياتي، ولكن قبل حوالي عشر سنوات أصبحت حالتي شديدة جداً! حتى أصبحت عاجزاً عن القيام عن أي شيء، فقررت الذهاب إلى الطبيب، وأخذت العلاج لمدة ستة أشهر، ولكني انقطعت عنه؛ بسبب ظروف معينة.

وقبل سنة تقريباً رجعت إلى نفس الطبيب، فوصف لي علاجاً آخر، وهو (انفرونيل 25mg) ثلاث حبات يومياً، ولكن المشكلة أن الطبيب سافر، ولا أعتقد أنه سوف يعود بسبب الظروف الأمنية في العراق، وأنا لا أعرف إذا كنت أستمر على العلاج، أم لا!؟ ومتى أتركه إذا تحسنت حالتي بعد ذلك؟ ولا أعتقد أني سوف أجد طبيباً آخر!

علماً أن حالتي ـ وهي من النوع الفكري أي بدون أفعال قهرية ـ بدأت تتحسن الآن، فماذا أفعل؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ح.م.ك حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

الوساوس القهرية تُعالج عن طريق المواجهة السلوكية، وتحقير الفكرة الوسواسية، واستبدالها بفكرةٍ مضادة، وكذلك العلاج عن طريق الأدوية.

من الواضح أن حالتك من الحالات المتوسطة إلى الشديدة نسبياً، وفي مثل هذه الحالات ينقسم العلاج الدوائي إلى مرحلتين: مرحلة العلاج المكثف وتكون لمدة عام، ثم مدة العلاج الوقائي وتكون لمدة عامين على الأقل، وفي فترة العلاج الوقائي تكون جرعة الدواء نصف الجرعة العلاجية.

حبوب الأنفرانيل من العلاجات الجيدة لعلاج الوساوس القهرية، كما أنه يتميز بقلة التكلفة مقارنةً مع الأدوية الحديثة الأخرى، فقط يُعاب عليه بعض الآثار الجانبية، مثل الشعور بالجفاف في الفم، وثقل في العيون، وزيادة في النوم، لكن هذه الأعراض تختفي بالاستمرار في العلاج.

الجرعة العلاجية المطلوبة من الأنفرانيل يجب أن لا تقل عن 100 ملجم في اليوم، تؤخذ مجزئةً وبالتدريج، وعليه أرجو أن تعاود العلاج مرةً أخرى، وتبدأ بجرعة 25 ملجم ليلاً، ثم ترفع هذه الجرعة بواقع 25 ملجم كل أسبوعين، حتى تصل إلى الجرعة المقصودة وهي 100 ملجم، وأفضل طريقة لتوزيع الجرعة هي حبة في الصباح وحبة في الظهر وحبتين في الليل، وكما ذكرتُ لك يجب أن تستمر على هذه الجرعة لمدة عام على الأقل، وبعد ذلك تبدأ بالجرعة الوقائية وهي 50 ملجم لمدة عامين .

من الأدوية البديلة لعلاج الوساوس القهرية عقار يُعرف باسم بروزاك، وآخر باسم فافرين، وثالث باسم زيروكسات، ولكن الأنفرانيل فعال وسليم، ومن مميزاته: قلة التكلفة وسهولة الحصول عليه.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً