أنسى بشكل غير طبيعي ولا أستطيع الحفظ وأعاني من الشرود الذهني - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أنسى بشكل غير طبيعي، ولا أستطيع الحفظ وأعاني من الشرود الذهني
رقم الإستشارة: 2280662

1770 0 132

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي المشاكل التالية، وأرجو منكم مساعدتي:
المشكلة الأولى: أنني أنسى بشكل غير طبيعي، حتى أنني أشك أن معي زهايمر.
والثانية: لا أستطيع الحفظ.
والثالثة: يشرد ذهنيةكثيرا خاصة أثناء قراءة الكتب، والصلاة، وشرودي بأمور تافهة، وتخيلات لا تسمن ولا تغني من جوع، علماً أنني اتبعت أساليب كثيرة للحفظ، وقرأت كتبا لكن دون جدوى، والحمد لله.

أرجو منكم مساعدتي. شكرا لكم، وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحباً بك في استشارات الشبكة الإسلامية، ونتمنى لك دوام الصحة والعافية.

أخي الكريم: أولاً، نقول لك: إن عميلة التذكر -كما يقول علماء النفس- تمر بثلاث مراحل، هي مرحلة الاكتساب، ومرحلة التخزين أو الحفظ، ثم مرحلة الاستدعاء أو الاسترجاع. فإذا تمت مرحلة اكتساب المعلومة بصورة جيدة بعيدة عن عوامل التشويش والضوضاء وبكل انتباه وتركيز، وبعيدة عن الانفعالات الأخرى مثل القلق والخوف وغيرها؛ فإن تخزينها يتم بصورة جيدة، وكذلك استدعاؤها إذا لم تتأثر بعوامل النسيان.

ثانياً: الذاكرة تقوى بالتدريب، فحاول الالتزام ببرنامج معين يتم فيه حفظ معلومات معينة، وأفضل عمل هو حفظ آيات قرءانية يومياً -ولو بالقدر اليسير- ثم الاستمرار في ذلك إلى بلوغ الهدف الذي تريده، مثل حفظ سورة معينة، أو جزء معين.

والمعلومات التي لا تكرر تكون قابلة للنسيان، فلا يكفي قراءتها مرة واحدة وتظل كما هي، لذلك هذا شيء طبيعي. وحتى حفظة القرءان الكريم يحتاجون مراجعته دائماً، وإلا تفلت منهم. وإليك بعض الإرشادات ربما تساعدك في تثبيت المعلومات:
1- الإكثار من فعل الطاعات وتجنب المنكرات، وتذكر قول الإمام الشافعي -رضي الله عنه-:
(شكوت إلى وكيع سوء حفظي ** فأرشدني إلى ترك المعاصي
وأخبرني بأن العلم نور ** ونور الله لا يهدى لعاصي).

2- الاهتمام بحفظ الكليات -أولاً- قبل التفاصيل.

3- بالنسبة للكلمات والأسماء، حاول ربطها بكلمات وأسماء معلومة ومحفوظة جيداً في ذاكرتك.

4- تكرار المعلومة أكثر من مرة يثبتها أكثر وأكثر.

5- حاول الاعتماد على ذاكرتك بقدر ما تستطيع في تذكر الأحداث والملاحظات، بدلاً عن كتابتها في المذكرات أو الأجهزة الإلكترونية.

6- كذلك إعطاء فترة راحة بين كل معلومة وأخرى قد يساعد في عدم تداخل المعلومات مع بعض، ذلك لأن تداخل المعلومات يعد من عوامل النسيان.

7- الدافعية مهمة جداً في تذكر ما تريد حفظه.

8- الترميز حاول تميز المعلومات التي تريد حفظها بأرقام أو حروف لها وقع خاص على نفسك.

9- الغذاء الجيد، وممارسة الرياضة يساعدان أيضاً في تنشيط خلايا الجسم.

10- حاول استحضار القلب أثناء الصلاة، وركز على معنى الآيات التي تقرؤها، أو تستمع إليها من الإمام.

11- قم بتدريس المادة العملية التي تقرؤها أو شرحها لمن حولك من الأقارب أو الأصدقاء.

نسأل الله تعالى أن يشرح صدرك، وييسر أمرك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: