الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طفلي عمره ثلاثة شهور وأشك أني حامل، ماذا أفعل برضاعته؟
رقم الإستشارة: 2281140

15306 0 240

السؤال

السلام عليكم

عندي استفسار بخصوص تأخر الدورة الشهرية، أنا ولدت يوم 19 مارس 2015، وجاءتني الدورة يوم 26 مايو، وكانت دورتي قبل الحمل منتظمة كل 28 يوما، ولم تأتني الدورة الشهرية لهذا الشهر وقد مر 30 يوما، وقد حدث جماع في يوم 15 من الدورة الشهرية الأولى باستخدام واق ذكري ولكنه تمزق، هل يمكن أن يكون قد حدث حمل؟ ماذا أفعل لو حدث حمل في رضاعة ابني، هل أتمها أو أوقفها أو أستبدلها؟ أنا لم أستعد صحتي من الولادة، وهي ولادتي الثانية، ما المطلوب لكي أقوى على استكمال الحمل؟

وعندي سؤال آخر: منذ 5 سنوات أجريت عملية إزالة الزائدة الدودية وكانت ملتهبة جدا، وفي حملي الأول والثاني آلمني كثيرا موضع الجراحة خاصة في أواخر الحمل ومع حركة الجنين الشديدة، وقال الأطباء: إن العضلات التحمت بشكل خاطئ، مما يسبب الألم الشديد الذي لا يحتمل مثله مثل ألم الولادة وأكثر، ويستمر لمدة يومين ولا أستريح قليلا إلا بالضغط عليه، وأخذ مسكن تينانول كل 4 ساعات حبتين، هل هناك علاج لكي لا أتعرض لذلك مرة أخرى؟

وآسفة على الإطالة، وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Thnaa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الرضاعة الطبيعية تمنع نزول الدورة الشهرية، وتمنع الحمل في الشهور الستة الأولى بدون وسائل مساندة أخرى، والآن يمكنك عمل اختبار حمل في البول، وللتأكيد اختبار رقمي في الدم.

وإذا كنت حاملا فيمكنك إرضاع الطفل حتى الشهر الرابع من الحمل دون خوف، ويمكن اقتصار الرضاعة الطبيعية في الشهر الأخير ليلا حتى موعد فطامه، واستبدال الرضاعة بنوع جيد من الحليب الصناعي، ومعروف أن الأطفال عند تناول الحليب الصناعي يتركون الثدي لسهولة الحصول على الحليب وللطعم الأحلى، فلن تجدي صعوبة في فطام الطفل.

وفي حال عدم وجود حمل يفضل استمرار الرضاعة الطبيعية، وأخذ حبوب منع الحمل ذات الهرمون الواحد التي تناسب الرضاعة الطبيعية، مع تناول تلك الحبوب بدون توقف، بخلاف الحبوب ذات الهرمونين التي تقف عند 21 يوما وتزل معها الدورة الشهرية، ويفضل عدم الحمل لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات حتى تعتني بطفلك وتشتد صحتك وتقوي على الحمل التالي.

وليس لعملية الزائدة الدودية منذ 5 سنوات علاقة بالآلام التي تعانين منها طالما لا يوجد ضعف عضلي، أو فتق في موضع الجراحة، ومن المهم عمل تحليل صورة دم وعمل تحليل بول، لأن التهابات المسالك البولية متوقعة أثناء وبعد الحمل والولادة، وفقر الدم، ويؤدي كلاهما إلى تلك الآلام، مع ضرورة تناول العلاج حسب نتيجة التحليل، مع ضرورة تناول كبسولات فيتامين (د) الأسبوعية ومقويات للدم والتغذية الجيدة.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً