الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو دور أقماع البوتيل في علاج الالتهاب المهبلي؟
رقم الإستشارة: 2282826

43648 0 358

السؤال

السلام عليكم.

أنا سيدة عمري 29 سنة، متزوجة منذ 5 سنوات، ولم يحدث الحمل إلى الآن، علما أنني قمت بالتلقيح الصناعي مرتين، ولم تنجح المحاولة.

أعاني شهريا من التهاب في المهبل، وقد قرأت في إحدى الاستشارات عن أقماع البوتيل، وبحثت في الانترنت، واتضح لي سلبياتها وإيجابياتها، وقمت بشرائها، وأنا حاليا في فترة التبويض، وعرفت أن تلك الأقماع تؤثر في تلك الفترة، فهل هي مفيدة لعلاج الالتهاب؟ وهل تستخدم شهريا؟ وما هي مدة الاستخدام وطريقته؟ وهل لتلك الأقماع مضاعفات؟ ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ثقتي بالله وحده حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

التهابات المهبل البكتيرية والفطرية أحد الأسباب التي تؤخر الحمل، ولكن لا يعتبر سببا مؤثرا للغاية، وعلاج التهابات الفرج سهل وميسر، والسبب الرئيسي في تأخر الحمل هو تكيس المبايض والأكياس الوظيفية، ومشاكل الأنابيب وضعف بطانة الرحم، وضعف المني عند الزوج، ويمكنك إرسال بعض التفاصيل المتعلقة بالدورة الشهرية، وهل الدورة منتظمة أم غير منتظمة، ومع ضرورة عمل الزوج لتحليل المني، للاطمئنان، وسوف نجيب على تساؤلاتك -إن شاء الله-.

والسبب في حدوث تلك الالتهابات ربما الاستحمام جلوسا في مطهرات أو رغاوٍ أو شامبو، وربما أيضا بسبب احتكاك الملابس الداخلية الضيقة، المصنوعة من النايلون والألياف الصناعية، مما يساعد في حدوث تلك الالتهابات، ولذلك يجب أن تكون الملابس الداخلية قطنية واسعة، والاكتفاء بالاستحمام وقوفا دون الجلوس في المطهرات والماء؛ لأن المطهرات تؤدي إلى خلل في التوازن البكتيري في الفرج، وهذا الخلل يؤدي إلى قتل البكتيريا النافعة المسؤولة عن البيئة الحمضية، والتي تنظف الفرج ذاتيا، مما يساعد على نمو وتكاثر البكتيريا الضارة، التي تؤدي إلى الالتهابات وما يليها من الحكة والإفرازات، مع ضرورة تجنب لمس المنطقة الحساسة إلا بقدر الطهارة والوضوء، والتعود على نظافة المكان من الأمام إلى الخلف في اتجاه واحد، وليس حركة دائرية؛ لكي لا تنتقل بقايا الغائط إلى مجرى البول.

وقد يحدث كثيرا التهاب في المسالك البولية، خصوصا إذا كنت تعانين من تكرار البول مع حرقان، وبإمكانك تناول كبسولات SUPRAX 400 MG كبسولة واحدة يوميا، لمدة 10 أيام لعلاج التهاب المسالك البولية، ولعلاج الالتهابات البكتيرية دون الحاجة إلى مزرعة، ويمكنك تناول دواء فلاجيل flagyl 500 mg وتؤخذ ثلاث مرات يوميا، لمدة 10 أيام، بالإضافة إلى تناول كبسولة واحدة في الفم من دواء الفطريات diflucan 150 mg، ويمكنك تكرارها بعد أسبوع مرة أخرى؛ لعلاج فطريات الفرج، ولا مانع من وضع تحاميل البوثيل فهي مفيدة في علاج الالتهاب البكتيري والفطري، ولا يصح استعمالها وقت الإباضة؛ لما لها تأثير على الحيوانات المنوية، ولكن يمكن بالطبع وضعها بعد الغسل، أو قبل نزول الدورة الشهرية التالية، وسوف يمن الله عليك بالعافية.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الأردن فاطمه عبد الهادي

    موقع طبي ممتاز

  • رومانيا نحو غدٍ مشرق

    جزاكم الله خيراً

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً