الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الإفرازات تسبب العقم؟
رقم الإستشارة: 2283465

7581 0 177

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا فتاة عمري 22 عاما، غير متزوجة، أعاني من إفرازات قبل موعد الدورة بقليل لونها أخضر، وأحيانا أصفر مصحوبة بحكة ورائحة غير جيدة، وأحيانا تكون الحكة مصاحبة للدورة الشهرية، فما هو الشيء الذي أعاني منه؟ وهل يتسبب بعقم أو يمتد الالتهاب إلى داخل الرحم؟

مع العلم أن لي فترة طويلة أعاني من هذا الأمر تقريبا سنة أو أكثر، ودورتي منتظمة –والحمد لله-، وأنا خائفة جدا من أنها تسبب العقم، وما هو العلاج؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نورة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تحدث الإفرازات الخضراء والصفراء وما يصاحبها من رائحة كريهة وحكة بسبب وجود التهابات بكتيرية في المهبل، وقد يتزامن مع تلك الالتهابات البكتيرية التهابات في المسالك البولية، وما يصاحبها من حرقان وتكرار في التبول، وبإمكانك تناول كبسولات Augmentin 1g كبسولة مرتين يوميا لمدة 7 أيام، وللتخلص من مصدر أساسي من مصادر عدوى الجهاز التناسلي أو المهبل وهو التهاب المسالك البولية.

ومع علاج تلك الالتهابات تختفي تلك الإفرازات، ولا تمثل التهابات الفرج مشكلة كبيرة، ولا تؤدي إلى العقم لسهولة علاجها، بخلاف الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى تأخر الحمل والعقم.

وللوقاية من تلك الالتهابات يفضل عدم الاستحمام جلوسا في مطهرات أو رغاوي أو شامبو، ومن الأسباب أيضا احتكاك الملابس الداخلية الضيقة المصنوعة من النايلون والألياف الصناعية، ولذلك يجب ارتداء ملابس قطنية داخلية، والحرص على جفاف المنطقة بوضع الفوط الخاصة بذلك.

والجلوس في المطهرات والرغاوي والغسول يؤدي إلى خلل في التوازن البكتيري في المهبل ناتج عن قتل البكتيريا النافعة المسئولة عن البيئة الحمضية، والتي تنظف الفرج ذاتيا، وهذا يؤدي إلى نمو وتكاثر البكتيريا الضارة التي تؤدي إلى الالتهابات، وما يليها من الحكة والإفرازات والرائحة الكريهة، ولذلك لا ننصح بها، ويكفي الاستحمام وقوفا، وعدم النزول في حمامات السباحة العامة لزيادة العدوى بها.

والعلاج يكون في:
تناول حبوب فلاجيل flagyl 500 mg ثلاث مرات يوميا لمدة 10 أيام، وتناول قرص telfast mg 120 قرصا واحدا مساء قبل النوم، بالإضافة إلى تناول كبسولة diflucan 150 mg كبسولة، ويمكن تكرارها بعد أسبوع مرة أخرى لعلاج الالتهابات الفطرية التي تصاحب في كثير من الأحيان التهابات الفرج البكتيرية، وتتميز بوجود إفرازات بيضاء مثل: قطع الجبن المفروم، وهذا العلاج بأمر الله سوف يخلصك من تلك الروائح الكريهة، ومن تلك الإفرازات والحكة.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً