الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يأتيني ألم شديد في الركبة أحيانا فما أسبابه وعلاجه؟
رقم الإستشارة: 2284079

6045 0 196

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة عمري 20 سنة، أعاني من ألم في الركبة في بعض الأحيان، ولكن ألم شديد، وعندي نقص في فيتامين (د) 10، والكالسيوم 8.5، وأمشي على جهاز السير كثيرا.

أتمنى أن تطمئنوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ شوق حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

حبذا لو كنت شرحت أكثر عن آلام الركبة التي تعانين منها، وإن كان هناك إصابة سابقة، وطبيعة الآلام، أي أنها متى تحصل تلك الآلام، هل عند ممارسة المشي على السير، أو عند ثني الركبة أثناء الصلاة؟ وحين مدها تختلف الآلام، وهل هناك تورم في الركبة، ومكان الألم؟ لأنه إن كان الألم يشعر به المريض خلف الصابونة، فعادة ما يكون بسبب ليونة غضروف الركبة، وهذا يحصل في مثل سنك، ويكون عند ثني الركبة، وتخف متى مد المريض الركبة، او حتى يختفي، وتسمى هذه الحالة (Chondromalacia patella) وهذا ينجم عن نوع من تحرك الصابونة من الخط أثناء حركتها في الثني والانبساط للركبة، ويحصل نوع من الضغط على سطح الصابونة الداخلي، ويسبب ألما في الصابونة عند الصعود والنزول وثني الركبة، وقد يسبب أحيانا الشعور بأن الركبة لا تحمل الإنسان وكأنه سيقع.

وعادة ما يكون التشخيص واضحاً بالفحص السريري، الذي يبين وجود آلام خلف صابونة الركبة عند الضغط بشدة عليها, وعند محاولة المريض أو المريضة الجلوس على الأرض في وضعية القرفصاء, بالإضافة إلى ذلك فإن أشعة الرنين المغناطيسي تساعد على تحديد المنطقة المصابة, وكذلك تبين شدة ودرجة تأثر غضروف المريض, ففي مثل حالتك يفضل إجراء صورة للركبة بالطنين المغناطيسي.

أما العلاج فيكون بتجنب الأوضاع التي تزيد الألم في البداية، وخاصة وضعية القرفصاء, والجلوس على الحمام العربي والتربع، من ناحية أخرى وضع كمادات ثلج مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم لمدة عشر دقائق, وكذلك المسكنات، وأهم شيء هو إجراء تمارين تقوية للجزء الداخلي من العضلة الرباعية للفخذ، وكذلك تقوية عضلات الفخذ الخلفية، ويتم ذلك بإشراف العلاج الطبيعي في البداية، إلا أنه بعد ذلك يمكنك أن تقومي أنت بالتمارين بنفسك، وعلى الأقل لمدة ستة أشهر، وفي بعض الحالات يمكنك أن تستخدمي ضاغطا مثبتا للصابونة: (patellar brace).

أما إذا كان الألم أثناء السير على جهاز السير أو المشي، ويكون في الجهة الداخلية للركبة أسفل مستوى الصابونة، فقد يكون بسبب الجهد الذي تبذلينه، فيحصل نوع من الاجهاد على العظم في الجهة الداخلية bone stress، وإن كان الألم في الجهة السفلية من الصابونة في الوسط فيكون من إجهاد الوتر.

وكما ذكرت فإنه مهم معرفة توضع الآلام، والطبيب يستطيع بالفحص الطبي معرفة سبب الآلام، وفي بعض الأحيان ومع استمرار الآلام، فإنه قد يتم اللجوء إلى الطنين المغناطيسي الذي يظهر بعض الأمور غير المتوقعة في الركبة، مثل انضغاط النيج الدهني أسفل الركبة، أو داخل الركبة hofa's fat pad impingment أو fat impingment of suprapatellar fat، وهذه يتم تشخيصها بالرنين المغناطيسي.

يفضل الآن أن تتوقفي مؤقتا عن الجري على السير، ووضع كمادات ثلج على الركبة داخل فوطة، لمدة 10 دقائق ثلاث مرات في اليوم، وتناول المسكنات، فإن تحسن الألم يمكن أن تعودي بالمشي على السير تدريجيا، أما إن لم يختفي الألم، فإنه يجب مراجعة طبيب مختص بالعظام للفحص الطبي للركبة.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: