الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مغص ووخزات في المبيض، وإفرازات بدون حكة ولا رائحة
رقم الإستشارة: 2284647

14780 0 337

السؤال

السلام عليكم

أنا متزوجة منذ ٧ أشهر، وطول دورتي ٢٨ يوما، وهذا الشهر منذ التبويض وأنا عندي مغص خفيف مستمر في المنطقة السفلى، ووخزات في المبيض، وإفرازات بيضاء بدون حكة أو رائحة، وفي يوم ٢١ شعرت بألم شديد مثل ألم الدورة استمر ساعة، ويوم ٢٢ شعرت بألم الدورة طوال الليل، وجاءت الدورة يوم ٢٨.

ما سبب الألم؟ علما بأني عملت سونارا مهبليا منذ شهرين وتحاليل هرمونات وكان كل شيء سليما لكن هرمون الحليب كان مرتفعا، وأخذت علاجا له وانخفض.

شكرا وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ إيمان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الإفرازات البيضاء دون حكة أو رائحة مرتبطة بوجود التهابات فطرية في الفرج، والعلاج في وضع تحاميل canestin في الفرج، يوميا واحدة لمدة ثلاثة أيام متتالية، بالإضافة إلى تناول دواء الفطريات diflucan 150 mg كبسولة واحدة بالفم يمكن تكرارها بعد أسبوع مرة أخرى لعلاج فطريات الفرج.

وقد يؤدي ارتفاع هرمون الحليب إلى خلل وضعف في التبويض مما يؤخر الحمل، ولذلك لا بد من ضرورة تناول العلاج الخاص به، مع ضرورة العمل على إنقاص الوزن في حال زيادته، لأنه أهم أسباب التكيس على المبايض وتكون الأكياس الوظيفية فيها، والآلام التي تعانين منها تحدث بسبب وجود تلك الأكياس، والتي تنتج من عدم خروج أو انفجار بعض البويضات وتجمع السوائل داخلها، وبالتالي يكبر حجمها وتؤدي إلى حدوث بعض الآلام في أثناء الدورة الشهرية، أو في أثناء الشهر بسبب التغيرات الهرمونية.

ولعلاج تلك الأكياس الوظيفية ولإعادة تنظيم الدورة ووقف التكيس، يمكنك تناول حبوب منع الحمل كليمن أو ياسمين لمدة 3 شهور، وليس بغرض منع الحمل ولكن للأسباب السابقة، ثم التوقف عنها، وتناول حبوب دوفاستون التي لا تمنع التبويض ولا تمنع الحمل، وجرعتها 10 مج تؤخذ مرتين يوميا من يوم 16 من بداية الدورة حتى يوم 26 من بدايتها، وذلك لمدة 3 إلى 6 شهور أخرى حتى تنتظم الدورة الشهرية، مع تركيز الجماع في الفترة المتوقعة للتبويض، وهي بالنسبة لك من يوم 12 من بداية الدورة وحتى يوم 20 من بدايتها.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس ويساعد على ظهور الشعر في الوجه والصدر مثل total fertility، ويمكنك أيضا تناول كبسولات (أوميجا 3) أيضا يوميا حبة واحدة، مع تناول حبوب Fesrose F التي تحتوي على الحديد وعلى فوليك أسيد، مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين (د) 600000 وحدة دولية في العضل كل 6 شهور؛ لأنها مهمة للتقوية العظام وللوقاية من مرض الهشاشة فيما بعد، مع تناول الغذاء الجيد المتوازن.

كذلك يجب الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، مع تناول أعشاب البردقوش والمرامية وهناك أيضا حليب الصويا، ولكل ذلك بعض الخصائص الهرمونية التي تساعد في علاج التكيس وتحسين التبويض.

وفي نهاية تلك المدة في حال عدم حدوث حمل يمكنك عمل التحاليل التالية وهي: FSH - LH PROLACTIN - TSH - FREET4 - FSH - LH - DHEA - ESTROGEN -TESTOSTERONE ثاني أيام الدورة، ثم إجراء فحص هرمون PROGESTERONE في يوم 21 من بداية الدورة، مع تركيز الجماع في الأسبوع الأوسط من الدورة، وهي الفترة بعد الغسل من الدورة بحوالي أسبوع ولمدة 10 أيام، وعمل السونار على المبايض خصوصا في منتصف الدورة وهي أيام التبويض، ومتابعة الحالة مع طبيبة متخصصة في هذا المجال.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الكويت ايمان عبد العزيز

    جزاك الله خيرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً