الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خائف من ممارسة الرياضة بسبب التعب، وزاد خوفي بعد رؤية أناس ماتوا بعد الرياضة
رقم الإستشارة: 2285051

3522 0 233

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بداية نشكر القائمين على موقع الشبكة الإسلامية على جهودهم واهتمامهم
بأصحاب الاستشارات المتواصلة والمستمرة.

أود إخباركم بأنني صاحب الاستشارة رقم (2281796)، وأنا الآن الحمد لله بصحة جيدة جدا، ونفسيتي الآن ممتازة والحمد لله.

ولكن أعاني من شيء بسيط؛ أنا متأكد أن الرياضة لها دور كبير في علاج حالتي، لكنني خائف جدا من ممارسة الرياضة؛ لأن ما تجلبه الرياضة لي من تعب يذكّرني بأعراض نوبات الهلع: من خفقان القلب، وسرعة وضيق التنفس، وهذه الأعراض تجعلني أتوقف عن ممارسة الرياضة بسرعة.

كما أن خوفي زاد بعد مشاهدة عدة مقاطع فيديو لأناس يتوفون بسبب الجهد من الرياضة.

أريد نصيحتكم لي للتغلب على هذا الخوف.

وجزاكم الله كل الخير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الشكر موصول لك أيضًا، والحمد لله أنك تحسَّنت بدرجة كبيرة بعد الاستشارة التي ذكرتها، وكم نكون سعداء عندما نُقدِّم هذه الخدمة البسيطة ويستفيد منها الناس وتتحسَّن أحوالهم وتختفي معظم أعراضهم.

بالنسبة للرياضة؛ فإن ما تشعر به مربوط بالمخاوف والقلق السابق التي ذكرت، وقد ذكرتُ أنا في إجابتي السابقة أن عليك بالرياضة البسيطة، رياضة المشي، لا تمشي بسرعة، لا تُهرول ولا تجري، فهذه الأشياء هي التي تزيد ضربات القلب، ولكن المشي بخطىً ثابتة يوميًا بالعكس يُحسِّن الدورة الدموية، ومفيد جدًّا في هذا الشأن، ويؤدي إلى الاسترخاء.

ما تحسُّ به شيء نفسي محض، الخوف والقلق، وهذا ما أدى إلى مشاهدتك بعض الفيديو لهؤلاء الذين يتوفون، ليس عندي شك أنهم يعانون من أمراض في القلب لم تُكتشف، وقاموا بأداء تمارين رياضية عنيفة، وهذا ما أدَّى إلى وفاتهم.

الأخ الكريم: لقد أُجريت لك فحوصات كثيرة، ولم تثبت هناك أي مشاكل عضوية أو جسدية، كما ذكرتُ لك في إجابتي السابقة: هذا قلق نفسي، وتتغلب عليه ليس بالإحجام عن المشي، بل بممارسة المشي بصورة يومية، بصورة بسيطة، ليس فيها جري ولا تعب حتى لا تزداد ضربات القلب، وبذلك تتغلب على الخوف إن شاء.

وفقك الله وسدَّد خُطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً