الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من وخز خفيف في اليدين والرجلين
رقم الإستشارة: 2285595

39354 0 355

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مرحبا وجزاكم الله خيراً على كل النصائح والمعلومات التي تقدمونها.

أنا فتاة أبلغ من العمر 21 سنة، نومي ليس منتظماً، وكذلك التغذية عندي ليست سليمة، وأصبحت أشعر في الآونة الأخيرة بألم خفيف في جسدي كله يشبه الوخز، وخاصة في اليدين والرجلين، مما يسبب لي القلق كثيراً، أخشى أن تكون تلك أعراض الإصابة بالسرطان، لذلك أخاف الذهاب للطبيب.

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سيرين حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ليس للألم أو الوجع الذي تعانين منه علاقة بالسرطان، ولماذا السرطان تحديدا؟ السرطان مرض مثل بقية الأمراض، وله مؤشرات ويصيب أحد أعضاء الجسم، أي أنه مرض عضوي وليس سحرا أو ضربا من الخيال، فمثلا: نجد في سرطان الدم ارتفاعاً حاداً في كرات الدم البيضاء، وفي سرطان الكلى أو الكبد نجد كتلة في تلك الأعضاء، وهكذا، ومن خصائص الكتلة المصاحبة للسرطان أنها غير مؤلمة، ويتم تشخيصها عند إجراء التحاليل أو التصوير التليفزيوني.

والآلام التي تعاني منها الفتيات والسيدات عموما، تحدث بسبب فقر الدم ونقص فيتامين (د) وفيتامين (ب المركب)، وبسبب الإرهاق الدائم والخلل في النوم.

وآلام الرقبة والكتف وخلف الرأس في سن الشباب ليس لها علاقة بالغضروف ومشاكله، أو أمراض القلب، ولكنها آلام نتيجة الشد العضلي بسبب الجلوس الخاطئ، مثل الاتكاء على الكوع أو الجلوس المنحني، والنوم على وسادة عالية أو منخفضة، والنوم على فراش لين والجلوس أمام شاشات الكمبيوتر في وضع غير مناسب، مما يضطرك إلى شد عضلات الرقبة بصفة دائمة، مما يؤدي إلى صداع خلفي، وتزيد تلك الآلام مع وجود فقر الدم والنقص الحاد في فيتامين (د)، هذا الفيتامين الذي لا يلتفت إليه الكثير من الناس، مع ندرة شرب الحليب الغني بالكالسيوم، ولذلك تظل العظام والأربطة في حالة من الوهن والضعف العام.

والعلاج يكون أولا بتجنب كل ما سبق، والتعود على الحمام الساخن، وعمل مساج خفيف لعضلات الرقبة، وتناول مقويات للدم وهي كثيرة في الصيدليات ولا تحتاج إلى وصفة طبية.

ولتقوية العظام وعلاج ألم الصدر يجب تناول كبسولات فيتامين (د) الأسبوعية 50000 وحدة دولية لمدة شهرين، ويمكن تكرارها بعد 4 شهور مرة أخرى، مع تناول أقراص كالسيوم 500 مج مضغ مرتين يوميا لمدة شهرين أيضا، وهذا لا يغني عن الحليب ومنتجات الألبان بصفة منتظمة، ويمكنك أخذ حقنة فيتامين (د) 600000 وحدة دولية في العضل مرة واحدة، ثم تناول الكبسولات بعد ذلك.

ولعلاج تلك الآلام يمكنك أخذ حقن neuorobion في العضل يوما بعد يوم لعدد 6 حقن، يساعد في الشفاء -إن شاء الله-، مع أخذ كبسولات مسكنة مثل: celebrex 200 mg مرتين يومياً بعد الأكل، وكبسولات myolgin ثلاث مرات يومياً لمدة أسبوع، مع ضرورة ممارسة الرياضة أو المشي نصف ساعة على الأقل يوميا، والنوم الجيد ساعة في القيلولة ظهراً، ومن 6 إلى 7 ساعات ليلا، حتى تستيقظي صباحا بكل حيوية ونشاط.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً