الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كنت أمارس العادة السرية بكثرة وأصبت بالدوالي، ما الحل؟
رقم الإستشارة: 2285670

4721 0 193

السؤال

السلام عليكم

أنا بعمر ٢٨ سنة، كنت أمارس العادة السرية بكثرة منذ البلوغ، وكنت أمنع القذف أحياناً بسبب الإرهاق والتعب.

أصبت بدوالي الخصية وكيس منوي في البربخ، ومارست الجنس نحو 6 مرات، وأعاني حالياً من انتفاخ في أسفل البطن ومنطقة العانة وألم شديد، فهل هذا بسبب الدوالي والكيس المنوي أو له سبب آخر؟ وما الحل؟

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أوضحت في استشارتك أنك أصبت بدوالي الخصية وكيس منوي على البربخ.

إن منع السائل المنوي من الخروج أثناء القذف عند ممارسة العادة السرية قد يسبب مع التكرار دوالي الخصية، وتكون الكيس المنوي على البربخ.

أقول: كيف عرفت أنك مصاب بهذه الأعراض؟ هل تم ذلك من خلال الفحص بأشعة الدوبلير لدى طبيب المسالك البولية أو طبيب الذكورة؟

هذه هي الطريقة الصحيحة لتشخيص الدوالي والأكياس المنوية على البربخ، ولكن دوالي الخصية والكيس المنوي على البربخ لا يسببان الألم الشديد والانتفاخ في أسفل البطن أو في منطقة العانة.

قد تحتاج إلى زيارة طبيب الأمراض الباطنية إذا استمر الانتفاخ والألم الشديد في تلك المناطق، والذي قد ينصح بعمل بعض التحاليل على الجهاز البولي والتناسلي والهضمي، وننصح بالتوقف عن ممارسة العادة السرية لما تسببه من احتقان في الأجهزة البولية والتناسلية، وقد تسبب بعض الألم في تلك المناطق.

ممارسة الجنس في غير موضع الزواج مع أنه محرم شرعاً ومن كبائر الذنوب فإنه قد يسبب كثيراً من الأمراض الجنسية الانتقالية، مثل الالتهابات البكتيرية والفيروسية المعروفة.

حفظك الله من كل سوء.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انته إجابة د. سالم الهرموزي استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية
وتليها إجابة الشيخ/ أحمد الفودعي مستشار الشؤون الأسرية والتربوية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مرحبًا بك في استشارات إسلام ويب، نسأل الله أن يتوب علينا وعليك.

قد أفادك الأخ الفاضل الدكتور سالم بما ينفعك -إن شاء الله تعالى- من الناحية الطبية، وبقي علينا - أيهَا الحبيب - أن نذكرك بخطرٍ هو أعظم مما أنت تحذره، ألا وهو عقاب الله تعالى على ما فعلتَ من الآثام والفواحش، فإن الزنى من كبائر الذنوب، وقد سمَّاها الله تعالى {فاحشة} أي بلغت المنتهى في القُبح والفحش، وحكم الله تعالى عليها بأنها أسوأ طريق وأسوأ سبيل، فقال سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: {ولا تقربوا الزنى إنها كان فاحشةً وساء سبيلاً}.

الزناة والزواني مهددون بعذابٍ شديد، كما قال الله تعالى في وصف عباد الرحمن: {ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلقَ آثامًا يُضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مُهانًا * إلَّا من تاب}.

نصيحتنا لك - أيهَا الحبيبُ - وهي نصيحة من يُحب لك الخير ويتمنى لك السعادة، أن تُبادر بالتوبة إلى الله تعالى، والتوبة تعني: الإقلاع عن هذه الذنوب، والندم على ما فات منها، والعزم على عدم الرجوع إليها، فإذا فعلت ذلك تاب الله تعالى عليك.

اعلم بأن لهذه الذنوب عقوبات عاجلة وآجلة، وقد يُصيب الله تعالى المُذنب بسبب ذنوبه بكثير من الآفات والأمراض في دنياه، بحيث يحول بينه وبين التمتّع بالطيبات، وذلك جزاء لذنبه، كما أخبر الله تعالى عمَّن سبقنا بأنه عاقبهم بمثل ذلك، فقال سبحانه وتعالى: {فبظلم من الذين هادوا حرَّمنا عليهم طيباتٍ أُحلَّتْ لهم} فقد يُعاقب الله تعالى المُذنب بسبب ذنبه بأن يُصيبه بالآفات والأمراض التي يتعذَّر معها الانتفاع والتمتع بالطيبات.

بادر إلى التوبة، ولا تأمن عقاب الله، فإذا قمت بالتوبة سعدت وسلمتَ.

نسأل الله بأسمائه وصفاته أن يمُنَّ علينا وعليك بالتوبة، وأن يأخذ بيدك إلى كل خير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ألمانيا ماس بركات

    العادةالسريةبلاءومرض كبيروباب التوبةمفتوح اخي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً