الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هناك علاقة بين الحالة النفسية والضغوط والقلق وظهور حب الشباب؟
رقم الإستشارة: 2286648

6002 0 181

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل هناك علاقة بين الحالة النفسية وظهور حب الشباب؟ مررت بظلم وضغوط من معلمة فمكثت أسبوعا بحالة متعبة، ﻻحظت حينها ظهور حب الشباب بزيادة، وبنسبة متوسطة في اليدين والساق والوجه وباطن القدم، الآن إذا مررت بضغوط نفسية وقلق وتوتر يظهر لي حب شباب بشكل زائد.

جزاكم الله خيرا، ووفقكم وسدد خطاكم على ما تقدمونه لنا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ wejdan حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فترة المراهقة فترة حسَّاسة، بها كثير من الانفعالات والتوترات النفسية، والشابة تكون عادةً مرهفة وذات حساسية شديدة، خاصة حساسية النقد إمَّا من الوالدين أو من المعلمات، لأن هناك صراعا في داخلها بين مرحلة الطفولة ومرحلة الأنوثة، فهي تتمنى أو تحب أن تنتقل إلى مرحلة الأنوثة بسرعة، وفي ذات الوقت عندها صراع بأنها تحب أن تظل في مرحلة الطفولة حيث الأمان وحماية الوالدين، ولذلك يكون هناك حساسية مفرطة، ويكون هناك صراع نفسي، أحيانًا يكون في شكل توترات وانفعالات.

وحب الشباب من الأشياء المرتبطة بفترة المراهقة وبالانفعالات النفسية والضغوط النفسية ارتباطا وثيقا. ولذلك لا تقلقي من هذا الشيء، وكل ما يجب عليك أن تحاولي أن تتعلمي الاسترخاء، وأفضل وسيلة للاسترخاء في هذه السن هي ممارسة الرياضة، لأن الشابة في مرحلة المراهقة يكون عندها طاقة زائدة، طاقة نفسية وطاقة جسدية، وعنفوان، فيجب عليك أن تفرِّغي هذه الشحنات العاطفية وهذه الطاقة الزائدة من خلال ممارسة الرياضة، فالرياضة هي أكثر شيء صحي للاسترخاء.

إذا كنت تلعبين نوعا من أنواع الرياضة مثل كرة القدم، كرة السلة، كرة الطائرة، أو كنت تُجيدين السباحة فهذا أفضل أنواع الرياضة، وإلا فعليك برياضة المشي، المشي يوميًا لفترة تتراوح بين نصف ساعة إلى أربعين دقيقة في اليوم مفيدة جدًّا لجسمك وتدعو إلى الاسترخاء.

وفَّقك الله وسدَّدك خُطاك، ونرجو أن تجتازي هذه المرحلة بهدوء وطمأنينة، ونتمنى لك مستقبلاً باهرًا.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً