الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من الدوخة منذ أربعة أشهر وآلام الفك والعظام
رقم الإستشارة: 2287344

10256 0 281

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة عمري (22) سنة، أعاني من الدوخة منذ أربعة أشهر، وهي مستمرة معي، أشعر وكأن الأشياء تتحرك من حولي، وأحيانا تدور بشكل خفيف، لكنها تأتي وتذهب من فترة لأخرى.

كلما ذهبت إلى طبيب الأذن أعطاني (بيتاسيرك ١٦)، تناولته مرتين فقط، أكملت الشهرين ولكنني ما زلت أتناوله مرتين والأعراض ما زالت موجودة، أشعر بالطنين من فترة لأخرى في الأذن مع وجود حكة فيها.

كنت أعاني من الجيوب الأنفية، التي تأتي وتذهب، لكنني خائفة من الدوخة، والتي صارت مثل المرض المزمن، تسبب لي الضيق لأنها تجعلني أشعر أن الأشياء تتحرك من حولي حينما أقف أو أجلس.

منذ أربع سنوات، وأنا أشعر باضطراب الفك الصدغي، والذي يسبب لي الألم مع التشنج في عضلات الفك الأيمن حينما أفتحه، أشعر بالألم عند فتح الفك، ويصدر معه صوت طقطقة، أريد علاجاً لمشكلتي دون التدخل الجراحي الخطير وغير الموثوق.

أشعر أيضاً بالألم في منتصف الرقبة وعظمة الرأس من الجانب الأيسر من الخلف، وعند الضغط عليها تسبب لي الألم ذاته الذي يذهب ويعود، علما بأن نومي يكون صباحاً، وأستيقظ عند الظهر أو العصر، أحتاج إلى المقويات والفيتامينات لتجنب الهبوط والضعف، لا أعاني من الأنيميا، أريد حلاً لمشكلتي، وأريد أن تنتهي الدوخة، علماً أنها لا تسبب لي فقدان الوعي ولا تضايقني نفسياً.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ آية حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

قد يعود سبب الدوار إلى أسباب بسيطة، مثل: تراكم الشمع في الأذنين أو إحداهما، وقد يكون بسبب الإكثار من المنبهات، خصوصا القهوة، وكذلك بسبب النحافة، وقلة الوزن، وحالات نزلات البرد، والتهاب الأذن الوسطى، أو اضطراب القناة السمعية، وبالتالي فإن العلاج يعتمد على علاج الأسباب السابقة، مع ضرورة زيارة طبيب أنف وأذن لإزالة شمع الأذن إن وجد، وعلاج الالتهابات.

والعلاج يتعلق بالأسباب، مثل: تنظيف وإزالة شمع الأذن، والبعد عن الضوضاء، وأخذ قسط من الراحة، ويفضل تناول حبوب بيتاسيرك (betaserc 16 mg)، ثلاث مرات يوميا لمدة ثلاثة شهور، ثم يؤخذ مرتين أو عند الضرورة بعد ذلك.

ولتقوية الجسم والمناعة يمكنك تناول كبسولات رويال جلي، وكبسولات أوميجا 3 يوميا كبسولة واحدة، بالإضافة إلى أخذ حقنة فيتامين (د)، (600000) وحدة دولية في العضل مرة واحدة كل ستة شهور، والحرص على التغذية الجيدة، وسوف يمن الله عليك بالشفاء -إن شاء الله-.

ولا مانع من تناول (Stugeron 25)، قرصا ثلاث مرات يوميا، وتناول حبوب الكورتيزون لمدة (10) أيام فقط، وتناول (prednisolone 30 mg) يوميا قرصا واحدا أو ستة أقراص على ثلاث جرعات بعد الأكل يوميا، من جرعات (5 مج) في حال عدم وجود الجرعات الكبيرة.

ومما يساعد في علاج الدوار، علاج حساسية الجيوب الأنفية وما تسببه من صداع من خلال الاستنشاق بالماء المالح عدة مرات يوميا، مثل الوضوء تماما، عن طريق إذابة نصف ملعقة صغيرة من الملح على كوب كبير من الماء، مع استعمال بخاخ (rhinocort)، وهو بخاخ كورتيزون يستخدم مرتين يوميا بعد تنظيف الأنف بالماء المالح لعدة أيام.

ولعلاج آلام الفك والعظام والتيبس العضلي، يمكنك تناول كبسولات (celebrex 200 mg) مرتين في اليوم، مع باسط العضلات مثل كبسولات (myolgin) ثلاث مرات يوميا لمدة أسبوع، مع التعود على الاستحمام بالماء الساخن، والتعود على المشي، وممارسة الرياضة.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب فاطمة الزهراء

    سبحان الله كل هده الأعراض عندي وانا كدالك اعاني من الجيوب الأنفية والام الفك والطقطقة والدوخة كل هده الأعراض عندي الحمد لله على كل حال اسال الله لي ولكم الشفاء

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً