الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من القلق والحزن والأرق، فهل لذلك علاقة بالعادة السرية؟
رقم الإستشارة: 2291069

7196 0 190

السؤال

السلام عليكم

اسمي منصور، وعمري 18 سنة. أعاني من القلق، كنت ذهبت إلى الفراش مثل أي يوم لأجل المدرسة، وكنت سعيدا، وفجأة أحسست بألم في القلب، وضيق في التنفس، وخوف، وأحسست أنني أحتضر، وذهبت إلى المستشفى، وأحسست بدوخة وغثيان، وعملت تحاليل وتخطيط قلب، وكل شيء سليم، وأشعر بالحزن والأرق في النوم، ولا أنام، وإذا أغمض عيني وغفوت لدقيقة أستيقظ من النوم وأشعر باكتئاب.

أشتاق إلى السعادة، وأريد أن أرجع مثل الأول؛ أنام باطمئنان وسعادة، فهل ما حدث لي له علاقة بالعادة السرية والأفلام الإباحية؟ مع العلم أنني مدمن الأفلام، والعادة السرية تصل إلى خمس مرات في اليوم.

أرجو الإجابة بأسرع وقت، والسلام عليكم ورحمة الله

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابن الفاضل/ منصور حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحباً بك في استشارات الشبكة الإسلامية، ونتمنى لك دوام الصحة والعافية.

ابننا العزيز: ما ذكرته من أعراض يشابه أعراض نوبات الهلع، وهي من الاضطرابات المعروفة في الطب النفسي، ولها علاجاتها الدوائية والسلوكية، لذلك ننصحك بزيارة أقرب طبيب نفسي؛ لأن هناك علاجات دوائية مفيدة لإزالة الأعراض التي تشكو منها.

أما الأرق أو عدم النوم؛ فله أسباب عديدة منها العضوية ومنها النفسية:

أولاً: تأكد من عدم وجود أسباب عضوية وخاصة نشاط الغدة الدرقية.

ثانياً: حاول تنظيم وقتك من حيث عدد ساعات العمل، والراحة، والنوم؛ لتنتظم ساعتك البيولوجية.

ثالثاً: تجنب شرب المنبهات في الفترة المسائية، ولا تجلس أمام شاشات التلفاز أو الكمبيوتر ساعات طويلة قبل النوم.

رابعاً: قبل الذهاب إلى فراش النوم توضأ، ثم قم بتلاوة بعض الآيات القرآنية مثل آية الكرسي، وأواخر سورة البقرة، وأواخر سورة الكهف، والمعوذتين، والإخلاص، وأذكار النوم.

خامساً: اقرأ دعاء الأرق، وكرره عدة مرات.

سادساً: مارس تمارين الاسترخاء العضلي قبل النوم، وكررها عدت مرات، وستجد تفاصيلها في الاستشارة رقم: (2136015)

سابعاً: أشغل لسانك بذكر الله تعالى من تسبيح، وتهليل، والصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- وقت النوم.

أما ما يتعلق بموضوع العادة السرية، ومشاهدة الأفلام اللاأخلاقية، فالأمر يحتاج منك لوقفة قوية، وتفكير جاد في الإقلاع عنها فوراً؛ لأن الطريقة المستخدمة في الإشباع الجنسي تعتمد على الخيال المتعمد، وهذا يرهق الجهاز العصبي كثيراً، خاصة إذا كان الأمر بالتكرار والكثافة التي ذكرتها، وأي تأثير على الجهاز العصبي ربما يؤدي إلى خلل في وظائف الجسم المختلفة.

وللتغلب على المشكلة نرشدك بالآتي:

- حدد يوماً معيناً للإقلاع عن هذه العادة، وليكن يوماً له أثر طيب على نفسك، ثم وقع مع نفسك عقداً ملزماً لإنهاء هذه العادة نهائياً، واستعن بالله، وأكثر من قول: (حسبي الله ونعم الوكيل).
- كما تعلم أن الصوم يكسر الشهوة الجنسية، فإذا استطعت إلى ذلك سبيلا فافعل.
- التفكير دوما في أضرارها، ويا حبذا إذا دونت ذلك في مذكرة، واطلعت عليها كل يوم.
- لا تجلس لوحدك كثيراً، وحاول ملء الفراغ بما هو مثمر ومفيد.
- مارس الرياضة بشكل منتظم، وابتعد عن مصاحبة قرناء السوء، وصاحب الأخيار.
- إذا أتتك الرغبة لممارسة ذلك حاول تجاهل الأمر، وفكر في ممارسة نشاط آخر، وتذكر أن الله تعالى يراقبك، ومطلع على ما تفعل.
- ابتعد عن كل ما يهيج الرغبة الجنسية (صور، أفلام، مناظر، قصص... الخ)
- وأخيراً، نقول لك: تذكر دائماً: من يستعفف يعفه الله ويغنيه من فضله.

وللفائدة راجع أضرار العادة السرية: (2404 - 385824312 - 260343)، وكيفية التخلص منها: (227041 - 1371 - 24284 - 55119)، وحكمها الشرعي: (469- 261023 - 24312)، وكيف تزول آثارها: (24284 - 17390 - 287073 - 2111766 - 2116468).
كيفية التخلص من إدمان المواقع الإباحية 3731 - 26279268849 - 283567

نسأل الله تعالى أن يكفيك بحلاله عن حرامه.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً