الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر أن الكل متفوق في الدراسة إلا أنا، ما توجيهكم؟
رقم الإستشارة: 2291864

2570 0 130

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب بعمري 18 سنة، ومشكلتي في عدم الرغبة في الذهاب للمدرسة والدوام.

في سنواتي الدراسية الأولى كنت أحب الدراسة والمدرسة، وكنت -ولله الحمد- من المتفوقين، وأفضل الطلاب وقليل الغياب، وقد تمر سنة دراسية كاملة بدون غياب، لكن عندما وصلت للمرحلة المتوسطة كرهت الدراسة والمدرسة، وتوقفت عن الدراسة لمدة عاميين مع الأسف، وانقطعت عن العالم من حولي، لا أذهب إلا إلى المسجد والبقالة، ولا أريد إلا البقاء في المنزل، ثم قررت عدم تفويت دراستي لكن في ذات الوقت لا أريد الذهاب إلى المدرسة فالتحقت بالدراسة عن طريق الانتساب، فعلت ذلك ونجحت، لكن لم أستفد معرفياً كثيراً، فقررت هذا العام الانتظام والعودة للثانوية، لكن الأمر كان صعباً جداً.

أشعر أن الكل متفوق إلا أنا، لأنهم كانوا منتظمين، لكن في الواقع هم ليسوا أفضل مني كثيراً، لكنهم درسوا وتعلموا، وهذا ما زاد الأمر صعوبة خاصة عندما يسألني مدرس سؤالاً لا أستطيع إجابته، بينما كنت في الماضي أساعد المعلمين في شرح بعض المواد، ولا أستطيع الجواب على سؤال، الأمر أشبه بعذاب نفسي، وأصبحت لا أستطيع أن أكمل دوام يومين متتابعين.

أصبحت محبطاً جداً، أريد أن أكون خريجاً بشهادة علياء، لكن مع الأسف لا يوجد طموح ولا رغبة في التعب من أجل أهدافي ورغباتي التي قلت.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حسام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أحسنت باتخاذ قرار العودة للمدرسة بشكل منتظم، وأكيد لن يكون الأمر سهلاً في البداية، إلا أن الأمر سيهل عليك شيئاً فشيئاً.

ما حدث مع بداية المراهقة قد حدث وانتهى، وكثير من الشباب يمكن أن يواجه بعضاً من هذه الصعوبات مع المراهقة، ولكن الأمر الحسن أنت انتبهت وأردت أن تستعيد نشاطك، فربما هناك بعض الشباب ممن لا يدرك هذا ولا يقرر العودة، فأهلاً بك مجدداً!

الجيد أنك في الأول الثانوي، مما سيعطيك فرصة للانتظام مع بعض الصعوبات هذا العام، ثم في سنة الثاني الثانوي تسير الأمور بخير، وأتوقع أنه لن يكون هناك فرق كبير بينك وبين الطلاب الآخرين، بل ربما حتى تتفوق عليهم، وتبقى السنة الثالثة لتتقدم وتحوز على الدرجات العالية، مما يمكنك من دخول فرع الجامعة التي تحب.

كونك تركت المدرسة سنتين، ومن ثم قررت العودة، فأنا أتوقع أن هذا سيعطيك الدافع القوي للسير قدماً في التعلم، وخاصة أنك كنت سابقاً من المتفوقين، فأنت تعلم لذة النجاح والتفوق، ولكن لابد من التعب والسهر، وكما يقول الشاعر:

لا تحسب المجدَ تمراً أنتَ آكلهُ *** لنْ تبلغَ المجدَ حتى تلعقَ الصبرا.

لا تنس أن المعلمين إنما وجودوا ليساعدوا الطلاب، فاحرص على التعرف عليهم والاقتراب منهم، واستفد من خدماتهم، ولا تتردد في أن تسألهم بما تحتاج معرفته، وأعتقد بأنهم سيساعدونك، وخاصة عندما يعلموا أنك انقطعت عن المدرسة لسنتين والآن تريد العودة، والنجاح والتفوق.

حاول أن تتبع نظاماً صحياً في الدراسة ونمط الحياة وخاصة المحافظة على الصلاة، والتي ستعطيك الدعم القوي في طريق إعادة البناء، وخاصة أن بناءك الأصلي جيد، ولله الحمد، وكذلك الانتباه للنوم والتغذية والنشاط الرياضي.

وفقك الله، ويسّر لك الأمر، وجعلك من المتفوقين.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً