الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من الممكن أن يشفى المصاب بالتهاب الكبد (ب)؟
رقم الإستشارة: 2292237

9022 0 205

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أجريت تحاليل منذ سنتين؛ فتبين أن عندي التهاب كبد من نوع (ب) والآن أعاني من ألم في الجنب الأيمن من البطن، فهل هذا الألم له علاقة بمرضي؟ وهل أستطيع أن أشفى من التهاب الكبد؟

ولقد أرسلت لكم رسالة من قبل، ولم أتلق الجواب منكم حتى الآن.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ abdel hamid حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فكنت قد تابعت التحاليل التي أرسلتها لنا، وأجبتك بأن هذه التحاليل تثبت شفاءك التام من التهاب الكبد (ب) وبدون أدنى شك، كما أنك خالٍ من الإصابة بالفيروس (س) ولعل هذه الإجابة تكون قد وصلتك الآن بإذن الله.

أما الألم الذي تشكو منه في الجانب الأيمن -أي في منطقة المراق الأيمن- فقد يعود ذلك لأمور عديدة كالقولون العصبي، حيث يتواجد في هذه المنطقة زاوية القولون اليمنى, أو للمرارة والطرق الصفراوية, أو لوجود دهون على الكبد، حيث تسبب ألما فتحس بثقل في هذه المنطقة.

وهناك حالة من ألم الكبد تتلو مرحلة الشفاء من التهاب الكبد، ندعوها تناذر ما بعد التهاب الكبد، ولكنها تحدث في الستة أشهر التالية للمرض, وأيضاً هنالك أسباب كثيرة أقل حدوثاً تحتاج منك مراجعة طبية، ولهذا أرجو منك أن تراجع طبيباً بأمراض الهضم، وتجري التحاليل التالية:

1 - إيكوغرافي للكبد والطرق الصفراوية.

SGPT,SGOT,GGT ,Alkalinphosphatase -2

مع تمنياتي لك بالصحة الوافرة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً