أشعر بأن الدنيا مظلمة أثناء القيام من جلوسي أفيدوني - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بأن الدنيا مظلمة أثناء القيام من جلوسي، أفيدوني
رقم الإستشارة: 2294217

5727 0 173

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكركم على هذا الموقع المتميز، أثابكم الله على مساعدة الناس.

أنا فتاة لدي مشكلة قديمة منذ سنتين، عندما أقوم من الجلوس أو السجود أرى الدنيا مظلمة، لكنني لا أفقد توازني ولا أسقط، وأكمل حياتي بشكل طبيعي بعد ذلك، كما أشعر بالتعب بسرعة أثناء القفز أو الجري، ولا أستطيع إكمال ذلك، وأشعر بأن نفسي قد انقطع، فذهبت للمستشفى، وبعد الكشف تبين عدم انتظام ضربات القلب، فطلبت مني الطبيبة عمل تحليل دم، وكانت النتيجة سليمة، فحولتني إلى طبيب باطنية، فسألني دون قياس نبض القلب وقال: هل أغمي عليك من قبل؟ فقلت لا، فقال: خلاص لا يوجد بك شيء، فقط اشربي ماء، فسمع والدي كلام الطبيب، وقال لي مثل ما قال.

مازلت أعاني من تلك المشاكل، وأحياناً أشعر بدنو الأجل، وأتمنى منكم إجابة وافية أقنع بها والدي الذي اقتنع بكلام الطبيب، وتركني بمعاناتي.

أفيدوني مع جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نجلاء حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فما تعانين منه حالة مرضية تسمى: Orthostatic hypotension، ويطلق عليها أيضاً: (postural hypotension)، وهو نوع من هبوط ضغط الدم، المرتبط ارتباطا وثيقا بالوقوف من وضع الجلوس أو الرقاد، وهذا الهبوط يؤدي إلى الدوخة، والميل إلى الإغماء، ويستمر ذلك الشعور بالدوخة من عدة ثوان إلى دقائق، ثم يستعيد الجسم توازنه، وتختفي تلك الأعراض.

والعلاج يعتمد في جزء منه على شرب السوائل مثل: الماء والعصائر، وتجنب المشي في الأجواء الحارة والرطبة، وضرورة رفع رأس السرير أثناء الرقود، والجلوس لعدة ثوان في السرير قبل الوقوف، فلا يصح الوقوف المباشر من وضع الرقاد، مع النصح بارتداء شراب ضاغط للساقين لمسافة فوق الركبة؛ للعمل على عدم السماح للدم بالنزول المباشر للجزء السفلي من الجسم، وبالتالي يمكن تجنب الدوخة والهبوط.

وهناك بعض الأدوية مثل: fludrocortisone و midodrine و Regonol، مع ضرورة تناول وجبات غذائية خفيفة ومتكررة، مع تناول بعض المخللات لفتح الشهية وزيادة ضغط الدم، ولا مانع من تناول مقويات للدم، وتناول كبسولات فيتامين (د) جرعة 50000 وحدة دولية، كبسولة واحدة كل أسبوع لمدة 8 إلى 16 يوم، مع شرب المزيد من الحليب، وتناول منتجات الألبان.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: