الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم في الثديين وأخشى من وجود مرض السرطان
رقم الإستشارة: 2294468

7418 0 233

السؤال

السلام عليكم

أنا بنت، عمري 18 سنة ونصف، دورتي منتظمة، ولكن قبل فترة تأخرت الدورة 10 أيام تقريبا، فشعرت بألم في الثدي الأيمن، ووجود كتلة، وفي بعض الأوقات أشعر بوخزات ووجع في الثدي الأيسر.

سؤالي: هل من المعقول أن أصاب بمرض في الثديين في الوقت ذاته؟ أنا خائفة جدا ولا أريد الذهاب إلى الدكتورة، أتمنى أن تطمئنونني، وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Razan حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتفهم خوفك وقلقك -يا ابنتي- فالسرطان بالذات قد أصبح يشخص بكثرة في هذا الوقت, لكن الأمر الجيد هو أن ارتفاع نسبة التشخيص هذه ليست ناتجة عن ارتفاع نسبة حدوثه, بل ناتجة عن تحسن وسائل التشخيص المستخدمة والتي أصبحت تظهر هذا الورم حتى في مراحله المبكرة جدا, مثل هذه المراحل لم يكن من الممكن اكتشافها سابقا –فالحمد لله رب العالمين- بأننا نعيش في زمن تقدم فيه العلم والطب كثيرا، ويجب أن لا نجعل من هذه النعمة نقمة فنصاب بالمخاوف والوساوس بدون سبب.

بشكل عام أقول لك: إن الأورام الخبيثة في الثدي تعتبر نادرة الحدوث جدا في مثل عمرك, وهي نادرة الحدوث جدا في الثديين, فإن جمعنا هذين الأمرين معا فيمكن القول بأن احتمال أن يكون ما تشتكين منه ناتج عن وجود ورم خبيث, هو احتمال مستبعد جدا -بإذن الله تعالى-، والاحتمال المرجح والمتوقع هو أن الحالة عندك هي حالة سليمة ناجمة عن تغير مستوى الهرمونات المبيضية في الجسم فإذا لم يكن هنالك كتل محسوسة في أي من الثديين فعلى الأرجح بأن الحالة عندك هي مجرد احتقان في الثديين فقط، أما إذا كنت تشعرين بتحجر أو كتل فقد يكون ذلك بسبب حدوث تكيسات ليفية، أو تليفات غدية, أو كتل شحمية, أو غدد حليبية أو غير ذلك، وكلها عبارة عن حالات سليمة 100٪, -بإذن الله تعالى-.

وعلى كل حال ورغم أنني أطمئنك بأن الحالة عندك ستكون على الأرجح حالة سليمة -إن شاء الله- إلا أنني أنصحك بعمل الفحص عند الطبيبة المختصة, ولا يكفي الفحص اليدوي, بل يجب عمل تصوير تلفزيوني للثديين للتأكد من التشخيص, ولمعرفة كيفية متابعة الحالة مستقبلا.

نسأل الله -عز وجل-, أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا omniya mohammad

    جزاكم الله عنا كل خير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً