الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من سرعة دقات القلب وألم في البطن، فما سبب ذلك؟
رقم الإستشارة: 2296022

3174 0 140

السؤال

السلام عليكم..

أنا سيدة متزوجة منذ سنة، أعاني من سرعة في دقات القلب، وكتمة في الصدر، وقد تكرر هذا الأمر معي، في الشهر الماضي أيضا، وأشعر بأن جسمي حار جداً من الخارج، وبألم في بطني، وعندما أضغط عليه أشعر بشيء يتحرك، كما أن لدي بلغما خفيفا، فما سبب ذلك الشعور؟

علماً بأنني عملت تحليلا للغدة الدرقية وكانت سليمة، ودورتي بقي عليها 5 أيام.

أنظر إلى استشارتي رقم 2291967

ودعواتكم لي بالخير والتوفيق.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ لولو حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن سبب الأعراض التي تشعرين بها هو حدوث ارتفاع في هرمون يسمى هرمون ( البروجسترون )، وهذا الهرمون يفرز بعد حدوث الإباضة، ويصل إلى أعلى مستوياته في يوم 21 من الدورة التي يكون طولها 28 يوما، ويستمر مرتفعا بعد ذلك ليساعد على تعشيش الحمل في حال حدوثه، وهذه هي نفس الفترة التي تحدث فيها الأعراض عندك.

إن ارتفاع هذا الهرمون يؤدي إلى حدوث أعراض تشابه كثيرا أعراض الحمل المبكرة، وكثيرا ما تظن السيدة بأنها حامل بسبب هذه الأعراض، ولكن من ناحية طبية لا يجوز الاعتماد على الأعراض في تشخيص أو نفي الحمل، بل يجب الاعتماد على التحاليل الخاصة بالحمل سواء في البول، أو في الدم، أو على التصوير التلفزيوني فقط.

على كل حال، وبما أنه قد مضت سنة على زواج ولم يحدث حمل؛ فهنا يمكن البدء بعمل بعض التحاليل لمعرفة السبب، ويجب البدء بعمل تحليل للسائل المنوي لزوجك، ثم عمل تحاليل هرمونية لك، وصورة ظليلة للرحم والأنابيب.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً