الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم في المعدة وحرقة في الثديين وأسفل الظهر
رقم الإستشارة: 2296433

3484 0 160

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة، منذ فترة وأنا أعاني من حرقة وألم في الثديين من الأعلى، وحرقة وألم في أسفل الظهر، وحرقة متنقلة في الجسم، في المعدة والجنب الأيمن والأيسر، أشعر أحياناً بوجود شيء يأكل معدتي.

كما أشعر بخدران وغثيان، وهناك أطعمة معينة أشعر بالمغص بعد تناولها، وأتغوط بعد الأكل بنصف ساعة، تغذيتي سيئة، فلا أتناول الفواكه والخضروات بشكل جيد، ولا أشرب الماء بكمية كافية، بالإضافة إلى أنني أكتفي بأكل وجبة واحدة في اليوم فقط، ليس حمية، بل هكذا حالي.

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فتاة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فالتغوط بعد الأكل بفترة زمنية قصيرة أمر لا شيء فيه عند بعض الناس، بسبب وجود انعكاس عصبي يسمى Gastrocolic reflex بين المعدة والقولون، ولكن المشكلة تكمن في طبيعة الأكل التي تصفينها بالسيئة، حيث أن تناول الخضروات والفواكه غاية في الأهمية، لاحتوائها على الفيتامينات والأملاح المعدنية، والسوائل والألياف الضرورية للقولون، وللإخراج الطبيعي.

والشعور بالغثيان وحرقة المعدة قد يرجع إلى وجود جرثومة المعدة H-Pylori، ويمكن عمل تحليل براز لتشخيصها، وفي حالة التأكد من ذلك، هناك علاج ثلاثي معروف لدى الأطباء يمكنك تناوله، وحتى يتم ذلك، يمكنك تناول قرصاً واحداً من دواء pantoprazol 40 mg، على الريق صباحاً، لعلاج حموضة وحرقة المعدة.

وألم الثديين قد يرجع إلى ارتفاع هرمون الحليب، خصوصاً إذا كنت تعانين من اضطراب في الدورة الشهرية، ولذلك يجب فحص
وظائف الغدة الدرقية، وهي الهرمون المحفز TSH، وهرمون الغدة Free T4، وفحص هرمون الحليب، وفحص صورة الدم CBC، وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل.

ولعلاج القولون: يجب تناول وجبات خفيفة ومتكررة، لا تحتوي على مواد حافظة، ولا توابل ولا زيوت، مع شرب المزيد من الماء، وتناول سلطة فواكه، ولبن رايب أو زبادي، مع بعض الألياف مثل: الردة أو الشوفان، لتهدئة القولون، ولا مانع من تناول مشروب من مغلي الكمون والنعناع والينسون والشمر والكراوية، لعلاج الإحساس بالانتفاخ والامتلاء والغازات.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً