هل تؤثر أدوية الإصابة بفايروس بي على الحمل مستقبلاً - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تؤثر أدوية الإصابة بفايروس بي على الحمل مستقبلاً؟
رقم الإستشارة: 2296496

5201 0 244

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة مخطوبة، عمري 25 سنة، أعاني من الإصابة بفايروس بي، فحوصات أنزيمات الكبد لدي طبيعية، و pcr 3339، وقال لي الطبيب المعالج: أنني أحتاج لتناول العلاج لمدة 5 سنوات دون توقف ولا لأي يوم، زواجي سيكون قريباً، وأود معرفة مدى أضرار تلك الأدوية عند حدوث الحمل.

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عبير. حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

يفضل في مثل هذه الحالة عرض السؤال على طبيبك المعالج، لأنه على علم بالأدوية الموصوفة وتأثيراتها الجانبية، ويمكن أن يقدر إمكانية حدوث الحمل، أو ينصحك بتأخيره حتى الحصول على الشفاء التام -بإذن الله-، لذا ينصح بالمتابعة المستمرة والمنتظمة، وتناول العلاج بانتظام.

ونرجو من الله لك دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً