الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمبولات الكولاجين ما هي وما أضرارها على الوجه؟
رقم الإستشارة: 2296719

36299 0 287

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولا: ما هي أمبولات الوجه؟ وهل لها أضرار؟ وهل تستخدم لفترة مؤقتة كالمناسبات مثلا؟ وما هي طريقة استعمالها؟ وهل تستلزم استشارة طبية قبل الاستخدام؟

ثانيا: ما هو أفضل كريم لتنشيط الوجه النحيف ليصبح مشدودا؟ وتكبير الوجه باستخدام ايفا الكولاجين هل هو آمن؟

ثالثا: كيف أهتم بوجهي وأجعله نظيفا وأبيض مع المحافظة على اللمعان والنظارة؟ وكيف أتخلص من عيوب ومشاكل البشرة؟ وما هو أفضل كريم وغسول ومقشر وماسك للوجه سواء كان طبيا أو عاديا؟

رابعا: ما هو أفضل مرطب لتفتيح وترطيب وتقشير وتوريد الشفاه الداكنة، هل يصلح المرطب العادي للتفتيح مثل: غامقة لايبلو، بيزلين العسل، وغيرهم، وهل يمكنني صنع مقشر الشفاه بالمنزل؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سائلة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

توجد في الأسواق بعض المستحضرات المعروفة بكريمات أو أمبولات الكولاجين أو النضارة، وتوجد أنواع منتجة بواسطة شركات عناية بالبشرة مهتمة بجودة منتجاتها، وقد تحدث تلك الكريمات ترطيبا للبشرة أو نضارة، ولذلك فإنها تحسن الخطوط الرقيقة الناتجة عن جفاف الجلد كما تفعل المرطبات الأخرى الجيدة، ولا يمتص الكولاجين من سطح الجلد، لا مانع من تجربة الكريم المذكور لترطيب الوجه.

لا أنصح باستعمال تلك الأمبولات، وللاهتمام بنضارة البشرة والعناية بها، إليك النصائح التالي ذكرها والتي ربما أكون ذكرتها لك في بعض الاستشارات السابقة:

• الاهتمام بالصحة العامة الجيدة، والتأكد من عدم وجود أمراض أو مشكلات تؤثر عليها، مثل: الأمراض المزمنة، الحميات الغذائية غير الصحية، ونقص تناول البروتين في الوجبات، ونقص الحديد، أو نقص عدد كرات الدم الحمراء والأنيميا، وتناول بعض الأدوية، والتوتر والقلق وغيرها، وتدارك وعلاج أي من تلك المشكلات إن وجدت -لا قدر الله-.

• الاهتمام بالتغذية الصحية، فلا بد أن تحتوي على كمية مناسبة من البروتينات الحيوانية، والفيتامينات، والمعادن، وبالأخص التي تحتوي على فيتامين (A) مثل: الجزر، والسبانخ، والمشمش، وفيتامين (C) مثل: البرتقال، والفراولة، والطماطم، وشرب كمية كافية من الماء يوميا.

• الاهتمام بممارسة الرياضة؛ لتنشيط الدورة الدموية للجلد.

• تجنب التوتر والقلق، وأخذ قسط كاف من النوم يوميا من الأمور المهمة لصحة ونضارة الجلد.

• تجنب التعرض للعوامل البيئية الضارة مثل التدخين.

• غسل الوجه مرة صباحا ومرة مساء يوميا باستخدام منظف جلدي لطيف مناسب لنوع بشرتك؛ لتنظيف الوجه من الأوساخ والدهون، ويساعدك الطبيب للتعرف على نوع بشرتك حتى تستطيعي أن تختاري ما يناسبك من غسول أو ماسك أو كريمات أخرى.

• تجنب التعرض للشمس لفترات طويلة، واستعمال كريم الحماية من الشمس صباحا يوميا.

• ترطيب الجلد باستمرار، وبالأخص بعد غسل الوجه والاستحمام.

من الممكن ترطيب الشفاه بالمرطب المذكور أو زبدة كاكاو بالمرز كما سألتِ في استشارة سابقة، ومن الأفضل استعمال أنواع يكون بها حماية من الشمس مثل سيباميد، أو نتروجينا، أو فوتودرم، لأنها نساعد في تحسين لون الشفاه ومهمة في تجنب اسمرارها، وأعتقد أن ذلك كافٍ ولا داعِ للتقشير أو عمل وصفات منزلية.

وفقكم الله، وحفظكم من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً